الصحف العمانية: السلطنة تستعد لتنفيذ الرؤية المستقبلية عُمان 2040

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

سلطت الصحف العمانية الصادرة اليوم الأربعاء، الضوء على استعداد السلطنة لتنفيذ الرؤية المستقبلية "عُمان 2040" ابتداء من العام المقبل 2021 ولعقدين مقبلين من الزمان، وجائحة كورونا و انهيار أسعار النفط، وما نتج عنهما من آثار اقتصادية واجتماعية وصحية مؤلمة للغاية.

وأكدت صحيفة عمان في عمودها /رأي عُمان/ أن عام 2020 كان مختلفا بكل المقاييس على الصعيد التاريخي، في ظل الظروف التي أوجدتها الجائحة العالمية “كوفيد 19” الأمر الذي وضع الجميع أمام تحديات لا حصر لها على جميع المستويات، وهنا تتجلى أهمية التكاتف وضرورة التعاون الجماعي لأجل استكمال مسيرة

الإصلاح الاقتصادي.


وأشارت إلى أن السلطنة تحتفل خلال شهر نوفمبر بمرور خمسين عاما على النهضة العمانية، حيث استعرض سلطان عمان هيثم بن طارق، خلال ترؤسه أمس اجتماع مجلس الوزراء، الأوضاع المحلية والدولية موجّها بالعديد من النقاط المحورية للمرحلة المقبلة مع استعداد السلطنة لتنفيذ الرؤية المستقبلية "عُمان 2040" ابتداء من العام المقبل 2021 ولعقدين مقبلين من الزمان.


وأكدت صحيفة "عُمان" أن الظروف التي أوجدتها الجائحة العالمية لكورونا لها أثرت على قطاعات الإنتاج والمجتمع عامة دول

العالم كافة، ومن هنا يجب العمل أيضا على تجاوز الصعاب وبناء الآمال، لمواصلة السير في طريق النهضة المتجددة.


واختتمت بالقول "إن سلطنة عمان ستظل دولة السلام والمحبة والإخاء، وسيكون المستقبل أفضل بأي حال من الأحوال بامتلاكها القدرة على العمل وتجاوز التحديات.
من جانبها، تحدثت صحيفة الوطن العمانية، عن ترؤس السلطان هيثم اجتماع مجلس الوزراء يوم أمس، حيث يمثل مدخلًا مهمًّا لمرحلة قادمة من العمل في ضوء المرتكزات التي تعمل عليها حكومته في ظل أوضاع قاهرة خارجة عن الإرادة فرضتها جائحة كورونا "كوفيد 19″ وجائحة انهيار أسعار النفط، وما نتج عنهما من آثار اقتصادية واجتماعية وصحية مؤلمة للغاية، وضعت حكومات الدول أمام واقع يتطلب مراسًا وتعاونًا كبيرًا وتضافرًا خلَّاقًا للجهود لتجاوز مساوئه وتحدياته.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق