اليونسكو تحيي غدًا اليوم العالمي للتوعية بأمواج تسونامي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 

تحيي منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو" غدًا الخميس اليوم العالمي للتوعية بأمواج تسونامي.
وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة قد اعتمدت في قرارها 203/70 الصادر في ديسمبر 2015 جعل يوم 5 نوفمبر ليكون اليوم العالمي للتوعية بأمواج تسونامي كرمزية إلى المخاطر التي تتهدد بعض المناطق الساحلية في العالم بأعاصير مشابهة لإعصار تسونامي الشهير في المحيط الهندي في ديسمبر 2004 الذي تسبب

في فيما يقدر بـ 227 ألف حالة وفاة في 14 بلدا وكانت إندونيسيا وسريلانكا والهند وتايلاند الأكثر تضررًا.
ويأتي الاحتفال هذا العام 2020 تحت شعار "تعزيز الخطة الوطنية والمحلية للحد من المخاطر" حيث كشفت التقارير دولية إلى أنه بحلول عام 2030، سيعيش ما يقدر بنحو 50% من سكان العالم في المناطق الساحلية المهددة بالفيضانات والعواصف وأمواج تسونامي وهو ما يحتم وجود خطط وسياسات للحد من آثار تسونامي لحماية السكان المهددين بتلك المخاطر.
ويعيش أكثر من 700 مليون شخص في المناطق الساحلية المنخفضة والدول الجزرية الصغيرة النامية المهددة بكوارث قاسية بما في ذلك أعاصير تسونامي، فعلى مدى العقدين الماضيين، تسببت أمواج تسونامي في ما يقرب من 10% من الخسائر الاقتصادية الناجمة عن الكوارث في العالم، ما أدى إلى تراجع مكاسب التنمية، لا سيما في البلدان المتاخمة المحيطين الهندي والهادئ .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق