فتح المدارس في كمبوديا للمرة الأولى منذ إغلاقها بسبب فيروس كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

فتحت السلطات في كمبوديا ،اليوم الاثنين، المدارس في جميع أنحاء البلاد للمرة الأولى منذ إغلاقها في شهر مارس الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك مع الحفاظ على التباعد داخل الفصول الدراسية وتحديد ساعات الدراسة لمنع انتشار الفيروس.
ونقلت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية عن وزير التعليم هانج تشون نارون قوله " إنه سيتم النظر في الإغلاق مرة ثانية في حال إصابة أي طالب أثناء حضور الفصول الدراسية بفيروس

كورونا".
وأضاف نارون أنه يتعين على الطلاب والمعلمين تعلم طريقة العمل مع تدابير السلامة لأن فيروس كورونا لا يزال منتشرا بشكل كبير في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية ولم يتم تطوير لقاح له حتى الآن.
وأشار الوزير إلى أنه تم البدء الشهر الماضي في مرحلة تجريبية لإعادة فتح بعض المدارس في العاصمة بنوم بنه وأجزاء من شرق كمبوديا، مضيفا أن النتائج الجيدة هي التي دفعت السلطات للموافقة على إعادة فتح أبواب جميع المدارس على مستوى البلاد.
وأوضح أنه بالإضافة إلى القيود المفروضة على كثافة الفصول الدراسية وساعات الحصص، سيتم استئناف عمل الحافلات المدرسية والمكتبات والتربية البدنية والأنشطة الفنية بموجب قواعد ولوائح وزارة الصحة.
وأكد الوزير أن الهدف من هذا القرار هو سلامة الطلاب والمعلمين وكذلك المجتمع ، بالإضافة إلى مواصلة العملية التعليمية للجميع.
وأشاد بنجاح الحكومة في السيطرة على انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل جيد للغاية ، فلم يعد هناك زيادة في عدد الحالات وخاصة مع مراقبة الحدود جيدا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق