ترامب يتهم أنصار بايدن بالجُبن وقلة الوطنية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 

استغل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، حادث المرور الذي وقع في تكساس، لاتهام أنصار منافسه المرشح الديمقراطي جو بايدن، بـ"الجُبن وقلة الوطنية"، وفي كلمته أمام أنصاره اليوم الأحد في ميشيغان، لفت ترامب الانتباه إلى أن أنصار الحزب الديمقراطي، لم يحاولوا عمليا إبعاد باص تابع لمقر حملة بايدن، عن سائقين يحملون رايات تأييد لترامب، وفقًا لروسيا اليوم.

 

وقال الرئيس الأمريكي، في كلمته التي بثتها قناة "فوكس نيوز": "كان هناك حوالي مئة سيارة تحمل أعلام أمريكية واسم ترامب. هل لاحظ أحد  خصومهم؟ أنا شخصيا لم أشاهدهم بعدد كبير".

 

ووبخ ترامب، أنصار منافسه واتهمهم "بفتور الروح القتالية والحماس"، وكذلك في قلة حب الوطن.

 

وقال: "هؤلاء الناس لا يحملون أبدا معهم العلم الأمريكي. لطالما قلت إنه شاهدتم مجموعة من الناس بدون العلم الأمريكي، فهذا يعني أنهم من المعارضة".

 

ووعد ترامب، في حالة إعادة انتخابه لفترة رئاسية ثانية، فسيسعى لصدور قانون يتضمن السجن لمدة عام لمن يحرق العلم الأمريكي.

 

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة "تكساس تريبيون"، أن الحادث وقع في يوم 30 أكتوبر على الطريق السريع رقم 35 في دائرة

هايز. وفي التفاصيل قامت عشرات السيارات تحمل أعلام أمريكية ورايات مؤيدة لترامب، بمرافقة باص تابع لحملة بايدن الانتخابية، وذلك لفترة من الزمن.

 

ونوهت الصحيفة، بأن الباص كان يقل العضو السابق للمجلس الأعلى للهيئة التشريعية في ولاية تكساس عضو الحزب الديموقراطي ويندي ديفيس.

 

ووفقا لمقاطع الفيديو المنشورة، قاد أنصار ترامب سياراتهم بتهور واضح، وحاولوا عدة مرات قطع  الطريق أمام الحافلة الديموقراطية، وظاهريا بدا الأمر على شكل مطاردة من جانب مشاغبين، لكن الحادث لم يسفر عن أية إصابات وفقط تضررت سيارة واحدة.

 

من جانبه، قال طارق توفيق ممثل مقر بايدن، للصحيفة، إنه تم إلغاء 3 فعاليات انتخابية في هذه الولاية. وذكر أن مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق في تفاصيل وظروف الحادث.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق