رئيس المجلس الدستوري الجزائري: استفتاء التعديلات الدستورية انطلاقة لبناء جمهورية جديدة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 أكد كمال فنيش رئيس المجلس الدستوري الجزائري (أعلى هيئة دستورية في البلاد) اليوم الأحد أن الاستفتاء على التعديلات الدستورية يعد انطلاقة لبناء جمهورية جديدة متأصلة بقيم ثورة أول نوفمبر 1954.
وقال فنيش - في تصريحات عقب إدلائه بصوته في الاستفتاء اليوم الأحد بالجزائر العاصمة - إن هذه الجمهورية الجديدة ستسودها الديموقراطية، والحقوق الأساسية والحريات

وستكون دولة الحق والقانون.
وأشار إلى أن مسألة العناية بالشباب حظيت باهتمام كبير في أحكام الدستور المعروض اليوم للاستفتاء الشعبي.
وأكد فنيش أن المجلس الدستوري يتابع لحظة بلحظة كل مسار العملية الانتخابية، مشيدا بجهود الدولة في توفير كل الوسائل والظروف لإنجاح هذا الاستحقاق الموعد الانتخابي.
وبدأ الناخبون الجزائريون صباح اليوم الأحد في التوجه إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان بغرفتيه (مجلس الأمة والمجلس الشعبي الوطني).
وتوجه أكثر من 24 مليون ناخب جزائري في الثامنة من صباح اليوم (التاسعة بتوقيت القاهرة) إلى صناديق الاقتراع وسط إجراءات صحية استثنائية بسبب فيروس كورونا، تبعا لبروتوكول صحي أعد خصيصا للاستفتاء.
ومن المقرر أن يستمر التصويت حتى السابعة مساء بالتوقيت المحلي (الثامنة بتوقيت القاهرة).

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق