وفاة رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الصربية في الجبل الأسود متأثرا بكورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

أعلنت الكنيسة الأرثوذكسية الصربية في الجبل الأسود اليوم الجمعة، وفاة رئيسها المطران أمفيلوهيجي رادوفيتش في المستشفى متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

وقال الأطباء المتابعون لحالة المطران الراحل - حسبما ذكرت شبكة "يورو نيوز" - إن حالته تدهورت أمس الخميس بعد أن تم تشخيصه بحالة التهاب رئوي؛ حيث واجه

صعوبة في التنفس، بالإضافة إلى شعوره بأوجاع في الصدر، موضحين أنه كان قد تم احتجازه في مستشفى بالعاصمة "بودجوريستا" منذ بداية الشهر الجاري بعد إصابته بالفيروس.

 

وأضافت الشبكة أن رادوفيتش، البالغ من العمر 82 عاما، كان معروفا بأرائه

السياسة القوية المعادية للغرب والمؤيدة لروسيا؛ حيث لعب دورا قويا في قيادة تظاهرات اندلعت في شوارع جمهورية الجبل الأسود قبل أشهر من إجراء الانتخابات البرلمانية التي جرت في أغسطس الماضي ضد الحكومة الموالية للغرب، وذلك اعتراضا على قانون ملكية المنشآت الدينية الذي أقره البرلمان في ديسمبر العام المنصرم. 

 

يذكر أن التظاهرات أسفرت عن تشكيل إئتلاف معارض يحاول حاليا تشكيل حكومة جديدة للبلاد.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق