إثر حادث سير.. سوريا تشيع ضابط أمني كبير ومدير مكتبه

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

توفي رئيس فرع الأمن السياسي في الحسكة أمجد النظامي ومدير مكتبه فجر اليوم الجمعة.

 

حيث ذكرت صفحات محلية، توصف بالموالية، بينها إحدى صفحات حزب البعث العربي الاشتراكي الحاكم في البلاد، أن النظامي ومدير مكتبه ميرزا عجيب توفيا

إثر حادث سير على طريق دمشق ـ حمص.

 

بينما ذكرت صفحة الإعلام الإلكتروني في الحسكة منذ قليل أن مدينة السلمية شيعت الفقيدين بموكب رسمي وشعبي، وفقًا لما نشره

موقع روسيا اليوم.

 

بينما ذكرت صفحات توصف بالمعارضة أن العميد النظامي الذي ينحدر من مدينة السلمية وسط سوريا، ومرافقه قضيا بعبوة ناسفة استهدفت سيارتهما.

 

ولم يصدر تصريح رسمي حول ملابسات الوفاة، إذ جرت العادة في سوريا ألا يتم التطرق بشكل رسمي إلى أخبار شخصيات كتلك خاصة الأمنية منها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق