بيلاروسيا تتعهد بالرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

تعهدت بيلاروسيا اليوم الجمعة بالرد على عقوبات الاتحاد الأوروبي، وفقا "للممارسات الدبلوماسية المتحضرة الراسخة".


وقالت وزارة خارجية بيلاروسيا في بيان- أوردته وكالة أنباء بيلتا الرسمية- إن "مينسك تعارض دائما المواجهة بالأقوال والأفعال.

 

نحن ندعم الحوار والتفاهم ولكن لكوننا دولة ذات سيادة، فإننا سنرد بحزم، مع الأسف، على الأعمال غير الودِّية من أجل حماية مصالحنا الوطنية".


وفيما يتعلق بعقوبات التأشيرات التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي ضد عدد من المسؤولين من بيلاروسيا، تفرض بيلاروسيا اليوم قائمة العقوبات الانتقامية.


وأضافت الوزارة "وفقا للممارسات الدبلوماسية

المتحضرة الراسخة، لن نعلن عنها".


وحذرت وزارة الخارجية في بيلاروسيا من أن تكثيف إجراءات عقوبات الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى عواقب أكثر خطورة، مثل انسحاب بيلاروسيا من البرامج والمشاريع المشتركة ومراجعة مستوى وطريقة التواجد الدبلوماسي حتى اتخاذ قرار بشأن الحفاظ على العلاقات الدبلوماسية.


ودعت بيلاروسيا الاتحاد الأوروبي إلى مضاعفة الجهود المشتركة لمواجهة التحديات المشتركة مثل الهجرة غير الشرعية والجريمة الدولية والإرهاب ووباء الأمراض المعدية

والأمراض الاجتماعية والاقتصادية.


وقالت الوزارة في بيانها: "بدلاً من بناء سياج تأشيرات جديد، ندعو الاتحاد الأوروبي إلى فتح الحدود لجميع مواطني بيلاروسيا، وليس فقط لأولئك الذين تختارهم".


وأضافت أن الاتحاد الأوروبي يهددنا بأنه سيعيد النظر في علاقاته معنا الخيار بيدهم وبيلاروسيا، من جانبها، مستعدة أيضا لمثل هذا الاستعراض للعلاقات وستواصل الرد بشكل مناسب على أي أعمال غير ودية.


وتابعت قائلة إن محاولات فرض بعض الممثلين المعتمدين من الخارج على مواطني بيلاروسيا، مخططات بعض "الحكومات في المنفى" وما شابهها ومحكوم عليها بالفشل.


واعتبرت الوزارة البيلاروسية أن مصير مثل هذه الهياكل محزن - قبل أن تبدأ، ولن تجد نفسها سوى على هامش التاريخ.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق