بومبيو يعلن سلبية اختباراته الطبية لفيروس كورونا بعد إصابة ترامب وقرينته

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الاختبارات الطبية التي أجراها أثبتت سلبيتها لفيروس كورونا المستجد، بعد ساعات من إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وقرينته ميلانيا، إصابتهما بالفيروس.


وبسؤال بومبيو عما يشعر به قال للصحفيين - حسبما ذكرت شبكة (فوكس نيوز) الأمريكية اليوم /الجمعة/ - "أشعر بحالة رائعة.. ندعو للرئيس والسيدة

الأولى من أجل شفاء عاجل"، موضحًا أنه خضع لاختبارات طبية تتعلق بفيروس كورونا أربع مرات منذ السادس عشر من شهر سبتمبر الماضي.


كان بومبيو يسافر خلال الأسابيع الأخيرة ولم يتعامل مع الرئيس ترامب منذ 15 سبتمبر الماضي.


وألغى ترامب جدول سفره الذي

كان مقرر له الفترة المقبلة بعد إعلان إصابته بالفيروس، ويواصل إجراء الاتصالات الهاتفية بشأن تقديم المساعدات ومجابهة الفيروس بالنسبة لكبار السن الضعفاء.


وكانت الاختبارات الطبية للسيدة الأولى، ميلانيا ترامب، قد أثبتت إيجايتها لكوفيد-19 في وقت سابق اليوم بعد ثبوت إصابة كبيرة مسؤولي البيت الأبيض، هوب هيكس، بالفيروس أمس /الخميس/، حيث كانت هيكس تسافر مع ترامب خلال الأسبوع الجاري للمشاركة في المناظرة الرئاسية وفي الحملة الانتخابية.


 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق