موسكو تعتمد نظام "العمل عن بعد" بعد ارتفاع إصابات "كورونا"

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

دعت سلطات موسكو إلى البدء تدريجياً بنقل ما يصل إلى نصف الموظفين إلى نظام "العمل عن بُعد"، وأصدرت مرسوما يلزم أرباب العمل بتحويل 30% من الموظفين على الأقل للعمل عن بعد اعتبارا من 5 أكتوبر الجاري، بعد ارتفاع إصابات "كورونا".


وقال نائب عمدة موسكو للسياسة الاقتصادية، فلاديمير إيفيموف وفقا لقناة "روسيا اليوم" الإخبارية، "إنه بالنسبة لأصحاب

تلك الشركات التي لديها هذه الفرصة، وخاصة العاملين في المكاتب، فإنهم ملزمون بنقل 30% على الأقل من الموظفين إلى العمل عن بُعد وندعو لنقل ما يصل إلى نصف الموظفين إلى العمل عن بُعد".


وأوضح يفيموف، أن هذا الإجراء يخص فقط العاملين في المكاتب، وأن جميع

العاملين في قطاع الخدمات والصناعة، الذين يعتبر وجودهم ضروريا للعمل يمكنهم الاستمرار في ظروف عمل عادية، مضيفا أنه يجب على نحو مليوني شخص في موسكو التحول إلى العمل عن بعد، اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.


وقد أعلن المركز الروسي لعمليات مكافحة فيروس كورونا المستجد تسجيل 9412 إصابة جديدة بالفيروس التاجي في عموم روسيا خلال 24 ساعة الماضية، والنصيب الأكبر من الإصابات الجديدة بالفيروس اليوم كانت في العاصمة موسكو بواقع 2704 إصابات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق