كندا تقر استخدام أجهزة الاختبار السريع لتشخيص كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 أقرت هيئة الصحة الكندية استخدام أجهزة الاختبار السريع للكشف عن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وهي خطوة قد تؤدي إلى ملايين الاختبارات مع زيادة حالات الإصابة بالفيروس.


 ويمكن لإدارة أجهزة الرعاية المدعومة من قبل متخصصين مدربين في أماكن مثل الصيدليات والعيادات الداخلية ومكاتب الأطباء من تحديد ما

إذا كان شخص ما مصابًا بالفيروس دون الحاجة إلى مختبر.


تأتي الموافقة بعد يوم واحد فقط من إعلان الحكومة الفيدرالية أنها ستشتري نحو 7.9 مليون اختبار سريع من شركة مقرها الولايات المتحدة للتوزيع في كندا.


يتم جمع عينة من الأنف أو الحلق من المريض على مسحة ويتم توصيلها بمحلل، والذي يمكنه اكتشاف وجود الفيروس، ويمكن أن تكشف الأجهزة عن النتائج خلال في 15 دقيقة.


وقالت وزيرة الخدمات العامة والمشتريات أنيتا أناند إن عملية الشراء مصممة لمساعدة المقاطعات والأقاليم على تقديم المزيد من خيارات الاختبار حيث تواجه بعض المدن طوابير طويلة في مراكز اختبار الصحة العامة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق