بالتعاون مع الصين.. إثيوبيا تطلق قمرًا اصطناعيًا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 أعلن رئيس المعهد الإثيوبي للعلم الفضائي والتكنولوجيا، سليمان بيلاي، في حديث أدلى به لصحيفة The East African الكينية، أن إثيوبيا تعتزم إطلاق قمر اصطناعي ثانٍ لها في 20 ديسمبر المقبل، بعد تصنيعه بالتعاون مع الخبراء الصينيين أيضًا، وسيطلق من مطار فضائي بمحافظة شانسي بشمال الصين، وفقًا

لما نشره موقع روسيا اليوم.

 

 وقال إن الغاية الرئيسة من القمر الاصطناعي ET-SMART-RSS هي التنبؤ عن الفيضانات بالمنطقة. وأوكلت إلى القمر الاصطناعي كذلك مهمة الأرصاد الزراعية.

 

يذكر أن إثيوبيا أطلقت أول قمر اصطناعي لها في ديسمبر عام 2019

بمساعدة الصين.

 

وقال، بيلاي، إن القمر الاصطناعي الأول لا يغطي أراضي إثيوبيا كلها. أما القمر الاصطناعي الثاني فسينجز تلك المهمة.

 

وقال إن "بلادنا ستطلق على مدى 10 أعوام قادمة 7 أقمار اصطناعية، بما في ذلك قمر اصطناعي للاتصالات سيطلق عام 2021.

 

 وستنتج الأقمار الاصطناعية في إثيوبيا بعد أن ننشئ مركزًا وطنيًا خاصًا بتجميع الأقمار الاصطناعية، حيث سيعمل الخبراء الأجانب في مصلحة برنامجنا الفضائي".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق