أمريكا تتبرع بـ100 جهاز تنفس اصطناعي إلى أفغانستان لمكافحة كورونا

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

سلمت الولايات المتحدة ما لا يقل عن 100 جهاز تنفس اصطناعي إلى وزارة الصحة العامة في أفغانستان، في إطار محاولاتها لمساعدة مرضى فيروس كورونا في البلاد بشكل أفضل، حسبما ذكرت مصادر مطلعة اليوم الجمعة.


 قال القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى أفغانستان روس ويلسون - في حفل أقيم في كابول، وفق ما أوردته وكالة أنباء (خاما برس) الأفغانية - إن هذه الأجهزة هي جزء من مساعدات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمكافحة فيروس كورونا في العالم.


وأضاف ويلسون "تعهد ترامب بتقديم المساعدة في أشكال أجهزة التنفس الصناعي لدول في جميع أنحاء العالم

بما في ذلك أفغانستان التي تحتاجها لمحاربة كوفيد-19. ويوفر تبرعنا ب(100) من أجهزة التنفس الصناعي الحديثة، المعدات التي توجد حاجة عاجلة إليها لأولئك الموجودين في الخطوط الأمامية وأبطال الرعاية الصحية في أفغانستان الذين يساعدون شعب هذا البلد".


وفي الوقت نفسه، قال وزير الصحة العامة بالإنابة محمد جواد عثماني إن أجهزة التنفس ستوزع على الأقاليم الأكثر تضررا من الفيروس، مضيفا أن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ستساعد وزارة الصحة العامة في تركيب هذه المعدات الطبية.


وأوضح أن "الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هي من ستقوم بتركيب هذه الأجهزة [أجهزة التنفس الصناعي] في مختلف المراكز الصحية في أفغانستان وصيانتها لمدة ستة أشهر على الأقل بعد تركيبها في المراكز الصحية".


يشار إلى أن تكلفة أجهزة التنفس تقدر بـ5ر1 مليون دولار.


ومن جانبها، رحبت حكومة أفغانستان بالمساعدة الأمريكية للبلاد، وقال شاكر كارجر رئيس ديوان مكتب الرئيس الأفغاني - في بيان - "أثق بأن وزير الصحة العامة سيوزع هذه المساعدات على الأقاليم الـ 34 في البلاد بصورة عادلة. ولدى شعب أفغانستان مخاوف قوية بشأن الموجة الثانية من كوفيد -19، لذلك تعد هذه المساعدة مهمة جدا للشعب الأفغاني".


ويوجد حاليًا في أفغانستان 1020 جهاز تنفس متوفر في المرافق الصحية في جميع أنحاء البلاد، وفقا لإحصاءات الصحة العامة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق