رئيس لبنان يُرحب بالإعلان الأمريكي عن إطار التفاوض على ترسيم الحدود مع إسرائيل

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 

رحّب الرئيس اللبناني ميشال عون، بالإعلان الصادر عن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عن التوصل إلى "اتفاق إطار" للتفاوض على ترسيم الحدود المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل برعاية الأمم المتحدة وتحت رايتها، وبوساطة مسهّلة من الولايات المتحدة الأمريكية.


وذكرت رئاسة الجمهورية اللبنانية - في بيان لها اليوم - أن عون سيتولى المفاوضات وفقا لأحكام الدستور، بدءًا من تشكيل الوفد اللبناني المفاوض ومواكبة مراحل

التفاوض، آملا من الطرف الأمريكي أن يستمر في وساطته النزيهة.


وكان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، قد أعلن في وقت سابق من اليوم عن التوصل إلى "اتفاق إطار" بوساطة من الولايات المتحدة الأمريكية، لبدء المفاوضات نحو ترسيم الحدود البرية والبحرية المتنازع عليها بين لبنان وإسرائيل، برعاية من الأمم المتحدة في المقر

التابع لها بمنطقة الناقورة جنوبي لبنان.


وأشار بري - في مؤتمر صحفي - إلى أن قيادة الجيش اللبناني ستتولى ملف التفاوض لترسيم الحدود، برعاية من رئيس الجمهورية ميشال عون والحكومة المرتقبة عقب تشكيلها، مشددًا على تمسك لبنان بحقوقه وثرواته وسيادته، ولافتًا إلى أن نجاح الجيش اللبناني في مهمة التفاوض على ترسيم الحدود المتنازع عليها مع إسرائيل، من شأنه أن يعود بثمار إيجابية على لبنان تتمثل في الثروة النفطية في المياه الإقليمية اللبنانية لاسيما في المناطق الجنوبية التي تشهد نزاعًا مع إسرائيل.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق