مفاوضات ترسيم الحدود اللبنانية الإسرائيلية برعاية أمريكية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

أعلن رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري أن المفاوضات بشأن ترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل،  ستجري برعاية الأمم المتحدة، لافتا إلى أن الأمم المتحدة ستعمل كوسيط بين لبنان وإسرائيل لترسيم الحدود البرية والبحرية، مشيرا إلى أن الجيش اللبناني سيقود المحادثات. وفقًا لما نشره موقع روسيا اليوم.

 

وأشار بري إلى أن الولايات المتحدة ستعمل على إيجاد أجواء إيجابية لانجاح المفاوضات

التي ستجري برعاية أممية.

 

وقال بري إن الاجتماعات ستعقد في قاعدة للأمم المتحدة قرب الحدود بجنوب لبنان، وسيشارك في الاجتماعات ممثلي الولايات المتحدة ومنسق الأمم المتحدة الخاص بلبنان.

 

ولفت بري إلى أن حدود الجنوب سيتم ترسيمها استنادا إلى التجربة الإيجابية الموجودة منذ تفاهم نيسان 1996 وبموجب القرار 1701 وفيما يخص الحدود

البحرية سيتم عقد اجتماعات مستمرة برعاية المنسق الخاص للأمم المتحدة.

 

وأضاف أنه بمجرد التوصل إلى اتفاق سيتم توقيعه من جانب لبنان وإسرائيل وقوة الأمم المتحدة اليونيفيل.

 

وقال بري إنه طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بالضغط على شركة "توتال" الفرنسية لعدم تأجيل التنقيب البحري عن الغاز.

 

وأضاف: "إذا نجح الترسيم، فهناك مجال كبير جدا، خصوصا بالنسبة للبلوك 8 و9، أن يكون أحد أسباب سداد ديوننا".

 

وكشف بري أن الاتفاق تم قبل فرض عقوبات أمريكية على وزراء لبنانيين بينهم مساعد له.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق