الانتخابات النيجرية برعاية الاتحاد الأوروبي

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

تسلمت جمهورية النيجر، اليوم الخميس، تمويلا ماليا بقيمة 4.5 مليون يورو من الاتحاد الأوروربي، في إطار اتفاقية مالية وقعها مع جمهورية النيجر لتمويل تنفيذ مشروع "دعم عملية انتخابية شفافة وشاملة وذات مصداقية في النيجر"، وبهدف دعم العملية الانتخابية في النيجر لاسيما الأطراف الفاعلة المعنية بالانتخابات في النيجر ومنها بصورة خاصة الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات والمجلس الأعلى للاتصالات ومراقبي منظمات المجتمع المدني في النيجر.

 

وقالت دينزا إلينا إيونتي سفيرة الاتحاد الأوروبي في النيجر، "باعتبارنا شركاء تاريخيين للنيجر، فإننا نشهد كل يوم

على أهمية الطريق الذي يقود أنباء النيجر إلى صناديق الاقتراع لانتخاب ممثليهم على كافة المستويات، إنهم سيعبرون أيضا عن تعهدهم بكتابة صفحة جديدة في تاريخ بلادهم وتعزيز قيم الديمقراطية".


وأضافت: "وفي واقع الأمر، فإن عملية التنصيب، عقب انتخابات ذات مصداقية، لمؤسسات كبرى مثل مؤسسة الرئاسة والبرلمان والنواب المحليين في ظل الاحترام التام لبنود الدستور والقانون في النيجر ، ستشكل نجاحا كبيرا للبلاد وتحقيقا لتطلعات مواطنيها".


من جانبه، أعرب إيسكا سونا رئيس الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات في النيجر، عن بالغ شكره للاتحاد الأوروبي على هذا الدعم ومساهمته في نجاح العملية الانتخابية، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن المرحلة العملية من هذا المشروع سينفذها المعهد الانتخابي لاستدامة الديمقراطية في أفريقيا وشبكة غرب أفريقيا لبناء السلام.


وأكد أن الهيئة الوطنية المستقلة للانتخابات ستواصل لعب دورها بلا كلل، وتؤكد مجددا التزامها بتنظيم الانتخابات شفافة وعادلة وهادئة.


تجدر الإشارة إلى أن مواطني النيجر مدعوون إلى مقار الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات البلدية يوم 13 ديسمبر المقبل، وفي 27 من الشهر نفسه سيتوجهون إلى مقار الاقتراع مرة أخرى لانتخاب رئيس جديد للبلاد واختيار نواب للبرلمان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق