1767 إصابة بكورونا في الأردن

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 سجلت الأردن 1767 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في أعلى حصيلة يومية منذ بداية الجائحة، محذرة من اضطرار العودة إلى إجراءات العزل العام، لاحتواء الفيروس والحد من انتشاره، وفقًا لما نشره موقع روسيا اليوم.

 

 قال وزير الصحة سعد جابر، في بيان إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة المؤكدة في البلاد يبلغ حاليًا 11816، فضلًا عن 61 وفاة منذ ظهور الحالة الأولى في بدايات مارس الماضي.

 

 ودعا الوزير "المواطنين للابتعاد عن التجمعات والمناسبات والاحتفالات التي تخالف التعليمات، والالتزام بتطبيق التباعد الجسدي وارتداء الكمامات واستخدام المعقمات لحماية أنفسهم وعائلاتهم".

 

وكان الأردن من أقل دول المنطقة إصابة بكورونا في شهور الجائحة الأولى، لكنه يسجل هذا الشهر

أرقاما يومية آخذة في الارتفاع على نحو مقلق، إذ يقول مسؤولو الصحة إن المملكة تواجه حاليًا تفشيًا محليًا.

 

وقال المتحدث باسم الحكومة أمجد العضايلة إنها قد تضطر إلى فرض عزل عام شامل من شأنه أن يشل الأنشطة اليومية ويوقف الأعمال إذا جعلت الزيادة "الخطيرة" لحالات الإصابة من الصعب على السلطات الصحية التكيف مع الوضع.

وأضاف "إنه أمر لا أحد يرغب به".

وشددت الحكومة أيضا أحكام السجن لما يصل إلى عام على كل من ينظم حفلات زفاف أو جنازات والتجمعات الاجتماعية التي يتجاوز حضورها 20 فردا،

وذلك في أحدث إجراءات تستهدف فرض الضمانات الصحية.

 

وقررت الحكومة تمديد إغلاق المدارس المستمر أسبوعين إضافيين لأكثر من مليوني تلميذ استأنفوا الحضور لفترة وجيزة في بداية الشهر بعد غياب دام خمسة أشهر. ومع ذلك سيتم إعادة فتح دور العبادة اعتبارا من اليوم الخميس إلى جانب المطاعم ولكن مع ضمانات صحية أكثر صرامة.

 

وتخشى الحكومة من أن الإغلاق الكامل سيوجه ضربة مدمرة للاقتصاد المعتمد على المساعدات والذي من المتوقع أن ينكمش 6% هذا العام وهو أول انخفاض له منذ عقود في الوقت الذي تفاقمت فيه البطالة والفقر نتيجة الجائحة فضلا عن احتمال حدوث قلاقل مدنية.

 

وقال مسؤولون إنهم سيطبقون اعتبارا من اليوم إغلاقا لمخيم البقة على مشارف العاصمة وهو أحد أكبر مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأوسط ويضم أكثر من 200 ألف لاجئ لكنه سجل العديد من الإصابات بالعدوى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق