"الآثار والتنمية المحلية" تفتتحان أولى محطات العائلة المقدسة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

افتتح وزيرا السياحة والآثار والتنمية المحلية أعمال تطوير أولى نقاط مسار العائلة المقدسة بمحافظة الغربية وهي واحدة من ثمانية محافظات تتوزع فيها محطات تلك الرحلة المقدسة.

وجاء الافتتاح بمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، وفي إطار المتابعة المستمرة لوزارتي السياحة و الآثار والتنمية المحلية لمشروع " إحياء مسار العائلة المقدسة "

وشهد الافتتاح وزير السياحة والآثار واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية و دكتور طارق رحمي، محافظ الغربية، والانبا كاراس اسقف المحلة الكبري وتوابعها

وتكلفت أعمال تطوير مشروع مسار العائلة المقدسة بمدينة سمنود في الغربية 7.5 مليون جنيه.

وزار الحضور كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبانوب بمدينة سمنود بمحافظة الغربية، و التي تعتبر أحد المواقع الواقعة علي مسار العائلة المقدسة والتي تم افتتاحها عام 2016م بعد الانتهاء من مشروع ترميم شامل و متكامل لها.

ورافقهم خلال الزيارة الدكتور أحمد عطا نائب المحافظ و الدكتور اسامة طلعت رئيس قطاع الاثار الاسلامية والقبطية واليهودية والدكتور عادل الجندي مدير عام العلاقات الدولية والتخطيط الاستراتيجي والمنسق الوطني لمشروع العائلة المقدسة وقيادات وزارتى التنمية المحلية والسياحة و الآثار والكنيسة القبطية والمحافظة.

و قد بدأت الزيارة بتفقد أعمال تطوير مشروع نقطة المسار بسمنود والاستماع إلى شرح تفصيلى حول كافة الأعمال التى تمت خلال الفترة الماضية والانتهاء الكامل من تطوير المنطقة المحيطة بالآثر.

و قد حرص الوزيران على توجيه التهنئة لقداسة البابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية وممثلى الكنيسة القبطية العريقة وكافة قيادات كنيسة السيدة العذراء والشهيد أبانوب بمناسبة أعياد الميلاد المجيد والانتهاء من تطوير نقطة المسار فى مدينة سمنود.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق