ضبط زارع ونجل عمه لاتهامها بقتل شقيقين أخذًا بالثأر في بني سويف

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
تمكنت قوات الشرطة بمديرية أمن بني سويف، بالتنسيق مع مديرية أمن الفيوم، من ضبط مزارع ونجل عمومته، لاتهامها بقتل شقيقين باستخدام سلاح آلي أخذا بالثأر في عزبة سعد الدين التابعة لمركز الواسطي شمال محافظة بني سويف.

وبدأت النيابة العامة، اليوم الاثنين، في التحقيق مع المتهمين، حيث طلبت تحريات المباحث حول الواقعة، وتقرير الطب الشرعي لحالتي الوفاة.

وتلقى اللواء محمد مراد، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارا من العميد أسامة جمعة، مدير مباحث المديرية، بورود بلاغ لمباحث مركز شرطة الواسطي يفيد بمصرع شقيقان بأعيرة نارية، والذي وجه بسرعة كشف ملابسات الحادث وضبط الجناة.

وشكَّل مدير مباحث المديرية فريق بحثي تحت إشرافه، يضم رئيس مباحث مركز شرطة الواسطي وضباط مباحث المركز، لكشف ملابسات الحادث وضبط الجناة، وذلك بفحص كاميرات المراقبة المتاحة بالعزبة، والاستعانة بالعناصر السرية، ورجال البحث الجنائي.

وتبين من المعاينة الأولية والتحريات أن المتوفيان هما «رمضان. و. ا» 40 عام، مقيم عزبة سعد الدين التابعة لمركز الواسطى، وشقيقه «أحمد» 32 عام، وأنهما تعرضا لإطلاق نيران من قبل مجهولين جاري تحديدهما.

وتبين من التحريات الأولية أن هناك خلافات ثأرية بين عائلة المجني عليهما وعائلة أخرى بالقرية، وأن وراء الواقعة مزارع ونجل عمومتهما، وأنهم استخدموا دراجة نارية في الواقعة وسلاح ناري عبارة عن بندقية آلية أطلقوا منها النيران تجاه المجني عليهما.

كما كشفت التحريات عن اختباء المتهمان في محافظة الفيوم، وبالتنسيق بين مديرية أمن بني سويف ومديرية أمن الفيوم، تمكنت قوة أمنية من مباحث مركز شرطة الواسطى من ضبطهما حيث تبين أنهما: «أمير.ر.ع» 25 عامًا، ونجل عمومته «عيد. ع. ع» 31 عامًا، وتم نقلهما إلى مديرية أمن بني سويف للتحقيق معهما.

وجرى إيداع الجثتين مشرحة مستشفى الواسطي المركزي تحت تصرف النيابة العامة والشرطة، عقب نقلهما بواسطة سيارة إسعاف من مكان الحادث، وجرى تشريحهما لبيان ما بها من اصابات وسبب الوفاة بناء على قرارات النيابة العامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق