المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال يعزز موثوقية تجارة المنتجات عالميًا

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

عزّز المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال، وهو أول شبكة دولية لاعتماد الحلال في العالم موثوقية تجارة الحلال العالمية ولا سيما في عام 2020 بعد أن تصدّر أعضاء المنتدى قائمة أكبر مصدّري الأغذية الحلال في العالم.

ووفقاً لتقرير واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي للعام 2020-2021 تضمنت قائمة الدول الخمس الأولى المصدّرة لمنتجات الحلال لدول منظمة التعاون الإسلامي البرازيل بقيمة صادرات بلغت 16.2 مليار دولار و الهند عند 14.4 مليار دولار و الولايات المتحدة الأمريكية عند 13.8 مليار دولار و روسيا عند 11.9 مليار دولار والأرجنتين عند 10.2 مليار دولار.

وتعد جميع هذه الدول أعضاءً للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال الأمر الذي يعكس نجاحه في تعزيز موثوقية المنتجات الحلال في السوق العالمية على الرغم من التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.

المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال هو شبكة مستقلة غير حكومية من هيئات الاعتماد والتي تهدف إلى تنسيق ممارسات ومعايير اعتماد الحلال في العالم. تمكّن المنتدى من ضم 38 عضوا من 35 دولة حول العالم.

وتعليقاً على هذا الموضوع قالت سعادة د. رحاب فرج العامري الأمين العام للمنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال إنه على الرغم من أن الدول الإسلامية تعتمد على الواردات الإسلامية إلا أن هناك حاجة ملحّة لاعتماد الحلال في صناعة الأغذية والخدمات اللوجستية. لذلك يساهم المنتدى في الحفاظ على موثوقية منتجات الحلال من خلال توحيد معايير اعتماد الحلال بين الدول الأعضاء.

وأضافت إن أكبر مصدّري المواد الغذائية لدول منظمة التعاون الإسلامي هم ليسوا أعضاءً فيها. لذلك ولتعزيز موثوقية تجارة الحلال وضمان أن المنتجات التي يشتريها المستهلكون هي وفقاً للشريعة الإسلامية يجب توحيد ممارسات ومعايير اعتماد الحلال في مختلف البلدان. وبما أن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال يلعب دورًا رئيسيًا في التنسيق بين أعضائه لتوحيد معايير اعتماد الحلال فإنه يؤكد التزامه بتسهيل تجارة الحلال على الصعيد العالمي وبالتالي دعم اقتصادات الدول.

وعلى الرغم من وباء كورونا التزم المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال بخدمة تجارة وصناعة الحلال من خلال تقديم الخدمات الداعمة والمبتكرة التي تهدف إلى تبسيط توحيد معايير اعتماد الحلال. وفي عام 2020 ركزت مبادرات المنتدى على تعزيز عضويته على مستوى العالم وبناء بنية تحتية رقمية قوية واستخدام الأدوات الأساسية لنشر الوعي حول قطاع الحلال مع تعزيز التعاون مع الجهات المعنية بذات الوقت.

ويجدر بالذكر أن المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال قد قام بترقية عضوية المركز الوطني للاعتماد في كازاخستان إلى فئة الأعضاء كاملي العضوية ورحّب بانضمام المجلس الكمبودي الوطني للاعتماد /DA-CANC/ كأحدث عضو منتسب له.

وعقد المنتدى العديد من الاجتماعات ذات الأهمية بما في ذلك الاجتماع السابع لمجلس الإدارة الذي ناقش تقارير الإنجاز والاستراتيجيات للفترة من 2020 إلى 2024 بالإضافة إلى اجتماع لجنة الاعتراف متعدد الأطراف /MRAC/ الذي تطرّق إلى الممارسات المتّبعة في اعتماد الحلال في ظل القيود والتداعيات التي فرضتها جائحة كورونا.

وقد سلط المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال الضوء على ضرورة تبنّي التحول الرقمي في إجراء تقييمات المطابقة للمساهمة في الاستدامة والاستمرارية. كما أطلق المنتدى مؤخراً النسخة الجديدة من موقعه الإلكتروني الذي يضم تطبيقاً يتضمن تحديثات وبوابات جديدة تفاعلية تسهّل الإجراءات وتعمل على خدمة الأعضاء بشكل أفضل.

وتتضمن البنية التحتية الرقمية الجديدة للمنتدى موقعاً إلكترونياً ديناميكياً ونظام إدارة الأعضاء الآلي وتطبيقاً ذكياً مما يتيح استمرار التفاعل والتواصل بين جميع أعضاء المنتدى في وقت واحد.

 

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق