نشأت الديهي عن واقعة مستشفى الحسينية: "من أخطأ سيُحاسب"

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إن النيابة العامة فتحت تحقيق شامل كامل ودقيق في واقعة وفاة أربعة حالات مرضى فيروس كورونا محتجزين بالعناية المركزة في مستشفى الحسينية بالشرقية، وذلك بعد أن تردد بين الأهالي أن الوفيات جاءت بسبب نقص الأكسجين.


وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أنني يعتصرني الألم حول مشاعر هؤلاء الضحايا، داعيًا بالرحمة لهؤلاء والصبر لأهاليهم، معربًا عن تعاطفه إنسانيًا مع كل من فقدوا ذويهم ومع من رحلوا عن عالمنا، مناشدًا المواطنين بالشعور بالقلق جراء هذا المارد المتمثل في فيروس كورونا الذي يحصد الأرواح.


وتابع، أن وزارة الصحة أكدت في بيان لها أن هناك توافر لكميات كبيرة من الأكسجين بجميع مستشفيات عزل كورونا، ومحافظ الشرقية أكد توافر الأكسجين، منوهًا بأن التحقيقات هي التي ستؤكد حقيقة الأمر، معقبًا: "إحنا في أزمة وجائحة وكارثة، ويعز علينا أن نفقد أي إنسان، وكلنا معرضين والأمر بات قريب منا جميعًا، ولا يسعنا سوى قول الحقيقة، ومن أخطأ سيُحاسب بقوة القانون ووفق للقوانين والقرارات القاسية في هذا الإطار؛ لكونها جريمة قتل، وليس من مصلحة أحد التستر على أي واقعة فساد أو إهمال".


ونوه، بأن هناك صورة متداولة لممرضة في حالة ذعر ورعب من حالات الموت بكورونا، ولا يمكن المزايدة على إنسانية هؤلاء الذين يديروا الأزمة برمتها، معلقًا: "تم استخدام صورة هذه الممرضة استخدام سياسي حقير؛ لإهالة التراب على مصر، والهجوم على الدولة ووزارة الصحة المصرية من قبل الإخوان، حرام عليكم التجارة بآلام الناس".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق