"الديهي": مصر تمارس صبر استراتيجي على المراوغات الإثيوبية بشأن سد النهضة

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال الإعلامي نشأت الديهي، إنه منذ قليل انتهت جولة المفاوضات حول سد النهضة بين مصر والسودان وإثيوبيا بحضور الاتحاد الإفريقي، وهناك بيانات صادرة عن الدول الثلاث حول نتيجة المفاوضات.


وأضاف "الديهي"، مقدم برنامج "بالورقة والقلم"، المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أن هذه الجولة تأتي في أجواء مختلفة عن أجواء الجولات الماضية حيث الوضع في الداخل الإثيوبي يشعر الجميع بالقلق نتيجة ما جرى وما يجري في إقليم التيجراي، وتوتر العلاقات بين إثيوبيا والسودان، وما صدر من تصريحات عن دينا مفتي متحدث الخارجية الإثيوبية حول اتخاذ مصر سد النهضة ذريعة للتغطية على مشاكلها الداخلية، ورد الخارجية المصرية المستحق عليها.


وتابع، أن مصر أكدت خلال الاجتماع على ضرورة التوصل لاتفاق حول سد النهضة قبل ملء المرحلة الثانية من السد، بما يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويؤمن حقوق مصر، وتم التوافق على عقد جولة مفاوضات تمتد لمدة أسبوع للتباحث حول النقاط الخلافية وذلك بحضور المراقبين الذين يشاركون في المفاوضات والخبراء المعينين من قبل مفوضية الاتحاد الأفريقي.


وأوضح، أن الجانب الإثيوبي يميع المسائل، ويريد تركيز المفاوضات حول تشغيل وملء السد أولًا، مشددًا على أننا لسنا ضد تنمية إثيوبيا، ولكن لن تكون التنمية على حساب حق مصر التاريخي والقانوني في المياه الواردة من النيل الأزرق، فليس هناك تفاوض على حق واضح، ومصر تمارس صبر استراتيجي على المراوغات الإثيوبية بشأن سد النهضة، بينما الجانب الإثيوبي يحاول تشعيب القضايا لكسب مزيد من الوقت لحين الانتهاء من السد تمامًا ويشعر بالكبرياء والتكبر، فإثيوبيا دولة مزعجة لجميع جيرانها، وتصريحاتها حول سد النهضة سخيفة، مؤكدًا أن مصر نجحت خلال الفترة الماضية في تدويل موضوع سد النهضة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق