محافظ الشرقية يكشف سبب تحويل الأمن للتحقيق في واقعة مستشفى الحسينية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، إنه لا صحة لوفاة 4 حالات من مرضى فيروس كورونا في مستشفى الحسينية المركزي بسبب نقص أو نفاذ الأكسجين من المستشفى، مؤكدًا أن الوفاة طبيعية طبقًا للتقرير الذي أعدته اللجنة الفنية المشكلة نتيجة لتدهور حالتهم بسبب إصابتهم بضيق التنفس أو التهاب رئوي أو بعض الأعراض العنيفة لكورونا.


وأضاف "غراب"، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "بالورقة والقلم" تقديم الإعلامي نشأت الديهي المذاع عبر فضائية "TEN"، اليوم الأحد، أن هناك 17 طفلًا بالحضانة، وحالتين بالعناية المركزة وحالتهم جيدة، و33 حالة بالقسم الداخلي وحالتهم جيدة، ولم يحدث أي وفيات بينهما.
وتابع محافظ الشرقية، أن شبكة الأكسجين داخل المستشفى لها 3 مسارات، تتمثل في ضخ 6 آلاف لتر بمواسير، والمستشفى تستهلك 1.700 لتر يوميًا، وهناك غرفة بها 25 أنبوبة اكسجين يتم ضخهم بالمواسير حال نفاذ الأكسيجين بها بسعة 880 لتر، وهناك 44 أنبوبة أكسجين سهلة الحركة يمكن المناورة بها داخل غرف المرضى والعناية المركزة، مؤكدًا أن مسار الأكسجين مؤمن بأكثر من سيناريو.


وأكد المحافظ، أن مخزون الأكسجين داخل المحافظات يتم متابعته يوميًا صباحًا من قبل رئيس الوزراء، وحال وجود عجز يتم إرساله فورًا لأي محافظة، مشيرًا إلى أنه لا يوجد نقص في الأكسجين نهائيًا حتى الآن، منوهًا بأن ما يبث من شائعات هدفه إثارة البلبلة ومحاولة إحباط الفرق الطبية.


وأوضح أنه سيتم تحويل أفراد الأمن للتحقيق لسماحهم بدخول من قام بالتصوير للمستشفى وغرفة العناية المركزة وإثارة البلبلة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق