باحث سياسي لــ"الفجر": تفجيرات مطار عدن محاولة اغتيال سياسي لاتفاق الرياض

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

قال الباحث السياسي اليمني سعيد عبدالله بكران إن الإستهداف الإرهابي الذي حدث يوم أمس لمطار عدن هو محاولة إغتيال سياسي لاتفاق الرياض والتوافقات التي أفرزها لكنها محاولة فاشلة وبائسة أعادت الاذهان للماضي القريب حين استهدف الإرهاب حكومة المهندس خالد بحاح بتفجير مقرها في فندق القصر.

وأضاف في تصريحات خاصة لــ "الفجر"،  بأنه بات من الواضح أن جبهة إيران وقطر باتت شيئاً واحداَ يدير حرب بشعة تستهدف اي نجاح يمكن أن يتحقق بجهود التحالف واليمنيين ويبدو هذا الحلف الشيطاني مذعوراً من أي توجيه لبوصلة الصراع نحو تحرير صنعاء وتطبيع الحياة في الجنوب وفرض وجود الدولة التحدي كبير أمام الحكومة وأول وجوه التحدي هو التصدي لهذا الحلف الخبيث الذي جمع جماعة الإخوان بالحوثيين الخمينيين على هدف واحد وهو نشر الفوضى ودعم الإرهاب مكافحة الإرهاب.

وأشار أن أبرز التحديات التي تواجه الحكومة اليمنية الجديدة هو محاربة الفساد الإداري وإعادة تطبيع الحياة وإعادة الاعتبار للجنوب المحرر ومركزية عدن في الصراع لتحرير صنعاء والحفاظ على وحدة الموقف في مواجهة إيران وتفعيل التحرك الخارجي مع المجتمع الدولي لجلب المزيد من الضغوط والادانات ولفضح جماعات الإرهاب القائمة على نظريات الإسلام السياسي تلك هي أبرز التحديات التي تواجه الحكومة ونتمنى أن تتخطاها بنجاح.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق