كيكي سيتين يكسر صمته ويتحدث عن فترته القصيرة في برشلونة

ميركاتو داي 0 تعليق ارسل طباعة

كسر المدير الفني السابق لبرشلونة الإسباني، كيكي سيتين صمته لأول مرة منذ رحيله عن البرسا، حيث تحدث في حوار شامل ومفتوح عن كل شيء خلال الفترة التي قضاها بين جدران النادي الكتالوني والعلاقة مع أسطورة الفريق ليونيل ميسي، وكذلك الخسارة المذلة من بايرن ميونخ بنتيجة 8-2، في دوري أبطال أوروبا، والتي تمت بعدها إقالته من تدريب الفريق.

وظهر كيكي سيتين في حوار صحفي مع جريدة الباييس الإسبانية، لتحليل الفترة التي قضاها في نادي برشلونة، لمدة 8 أشهر على مقاعد بدلاء الفريق كمدير فني للعملاق الكتالوني.

وأخذ الحوار طابعًا كرويًا دسمًا، لأن المحاور كان المدير الفني السابق والأسطوري لفريق ريال مدريد ومنتخب إسبانيا، فيسنتي ديل بوسكي.

وأكد سيتين أن التجربة في برشلونة كانت غير عادية، وفريدة، حيث أخبر اللاعبين منذ اليوم الأول أنه لم يكن في غرفة ملابس مثل تلك من قبل، وأنه يتعامل مع أفضل اللاعبين من العالم.

أما الجزء الأكثر إثارة في الحوار كان متعلقًا بأسطورة النادي ليونيل ميسي، الذي اعترف سيتين أنه الأعظم في التاريخ رغم صعوبة تدريبه.

المدرب الإسباني تحدث عن صعوبة تدريب ميسي.. - صور - Reu
المدرب الإسباني تحدث عن صعوبة تدريب ميسي.. – صور – Reu

وقال سيتين عن النجم الأرجنتيني: “أعتقد أن ميسي هو الأفضل على مر العصور. بالطبع كان هناك لاعبين آخرين عظماء، لكن الأستمرارية التي حظي بها مع مرور الأعوام لم يتمتع بها أي لاعب آخر. أخبرته ذات مرة أنني انتظرت 15 عامًا لمواجهة برشلونة حتى أتمكن من مشاهدته”.

وأضاف: “ميسي، يصعب للغاية قيادته، فهو من النجوم الذين ليس من السهل إدارتهم، كما أنه أفضل لاعب في كل العصور، ومن أنا كي أغيره؟ إذا كانوا قد قبلوه هكذا في برشلونة لسنوات بهذا الوضع ولم يغيروه. هناك جانب آخر ليس جانب رياضي وهو أكثر تعقيدًا في إدارته، أكبر بكثير، شيء متأصل في كثير من الرياضيين”.

وحول شخصية ميسي، تابع: “إنه متحفظ للغاية لكنه يجعلك ترى الأشياء التي يريدها، لا يتحدث كثيرًا، وما أعرفه هو أنه في أوقات معينة كان علي اتخاذ قرارات أخرى، ولكن هناك أشياء أكبر منك وليست في يدك”.

وضرب سيتين مثال بمدرب برشلونة السابق، الأرجنتيني تاتا مارتينو، الذي كان يخشى سطوة النجم الأرجنتيني داخل النادي، قائًلا: “لقد قال تاتا لميسي ذات مرة: “أعلم أنه يمكنك طردي في أي وقت إذا اتصلت بالرئيس، لكن لا تظهر لي هذا كل يوم”.

وأضاف سيتين: “أنا لست بحاجة إلى أن يخبرني أحد بما قاله مارتينو أو أي شخص آخر، لقد عشت ذلك، كانت لدي تجارب كافية لإجراء تقييم دقيق له (ميسي) ولباقي اللاعبين”.

المدرب الإسباني تحدث عن صعوبة تدريب ميسي.. – صور – Reu

وتابع: “بعد رحيلي عن برشلونة ما أعتقده أنه توجب علي اتخاذ قرارت مختلفة في بعض اللحظات، لكن هناك شيء أكبر منك، إنه النادي. النادي أعلى من الرئيس ومن اللاعب ومن المدرب، إنه النادي ومشجعيه”.

وواصل: “هناك الملايين من الأشخاص يعتقدون أن ميسي، أو أي لاعب آخر، أكثر أهمية من النادي أو المدرب. هذا اللاعب والمحيطين به فازوا بكل الألقاب على مدار 14 عامًا”.

وفي سياق آخر، تحدث سيتين عن واحدة من الأزمات التي واجهته أثناء فترته القصيرة مع برشلونة؛ تمثلت في مساعده إيدير سارابيا صاحب الطباع الحادة، الذي ظهر في مباراة الكلاسيكو وهو يصرخ على اللاعبين من على الخط الملعب.

حيث قال سيتين حول هذه المشكلة: “منذ اليوم الأول قلت للاعبين أن إيدير طفل كبير ولديه طاقة ويعشق كرة القدم، وفي اليوم الذي صورته الكاميرات وهو يقول أشياء للاعبين، أخبرته أنني لا أوافق على هذا الأمر، وفي اليوم التالي تحدثت مع قادة الفريق واعتذرت لهم، فقالوا لي إنهم لا يهتمون به عندما يصرخ للفت انتباههم”.

وأضاف: “أنا لست الشخص الذي يعتمد على الصياح، لم أكن كذلك أبدًا، لكن أحيانًا من الجيد أن يصيح شخص ما ليزيد الحدة بين اللاعبين، لذلك هناك الكثيرون الذين يقدّرون شخصية إيدير”.

وعندما سئُل سيتين؛ هل كان على طبيعته في النادي الكتالوني؟ أجاب: “بالطبع لا، لم أكن أنا، ولم أتمكن من العثور على نفسي، عندما توقع مع نادي مثل برشلونة، فأنت تعلم أن الأمور لن تكون سهلة على الإطلاق، وذلك على الرغم من وجود أفضل اللاعبين في العالم، كان بإمكاني اتخاذ قرارات صارمة، لكنها لم تكن ستجدي نفعًا في مثل هذه الفترة القصيرة التي قضيتها”.

وتابع: “حتى توقف الكورونا كان الفريق يسير بشكل جيد، كنا نغيّر بعض الأمور، ثم توقف النشاط أثناء تصدرنا للدوري بفارق نقطتين، ومع عودة المباريات مرة أخرى بعد التوقف، بدأنًا جيدًا أمام مايوركا، لكن الوضع تعقّد بعدها، ومسيرة ريال مدريد كانت إستثنائية”.

وأضاف: “في الحقيقة، هناك مواقف كنت سأتعامل فيها بشكل مختلف لو كانت الظروف مختلفة، لكنني لم أمتلك الوقت للتفكير أو للعمل، لو اتخذت قرارات عنيفة لربما أضرنا ذلك، كنا ننافس على الدوري ودوري أبطال أوروبا، وبعدها حدث ما حدث أمام بايرن ميونيخ“.

وحول الهزيمة التاريخية والكارثية أمام بايرن ميونخ، قال سيتين: “لقد تضررت بشكل كبير منها، لقد أدخلتني هذه الهزيمة تاريخ برشلونة، وأتحمل لا شك جزء من المسؤولية، لكن قرار إقالتي كان قد تم اتخاذه مسبقًا بالفعل قبل هذه المباراة، ويومًا ما سأكتب عن هذه المباراة”.

المدرب الإسباني تحدث عن صعوبة تدريب ميسي.. – صور – Afp

وعندما سئُل عن رغبته في العودة للتدريب، أجاب سيتين: “لا أمتلك رغبة كبيرة في التدريب حاليًا، أنا مرتاح في منزلي الذي يطل على البحر، رفقة أبقاري الشهيرة، لقد مرت بالفعل فترة حدادي”.

واختتم حديثه المطول قائلًا: “لن أشتكي أبدًا، أعيش مع كرة القدم منذ 40 عامًا، كنت عاملًا في أحد المكاتب حتى وقّعت على عقدي الاحترافي الأول، سأظل ممتنًا دائمًا لكرة القدم على كل ما أعطتني إياه”.

أقرأ ايضًا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ميركاتو داي ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "ميركاتو داي" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق