ما أسباب استبعاد أوزيل من قائمة ارسنال؟ فنية أم شخصية؟

ميركاتو داي 0 تعليق ارسل طباعة

“سأظل أصدح بصوتي مع العدالة وضد اللإنسانية”. بهذه الكلمات صاغ نجم آرسنال الإنجليزي، مسعود أوزيل بيانًا أعرب فيه عن خيبة أمله من استبعاده من قائمة الفريق في دور الذهاب من الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الأوروبي.

صانع الألعاب الألماني ذو الأصول تركية قال إنه لم يجد مقابلًا لولائه لناديه الذي يحبه، آرسنال.

ورغم أن المدير الفني لآرسنال، ميكيل أرتيتا قال إن أسباب القرار كروية بحت، إلا أن أوزيل أوضح أنه كان راضيًا عن مستواه وأدائه مع الفريق.

ويحرم هذا القرار أوزيل من اللعب مع فريقه حتى يناير القادم على الأقل، ولكن ذلك لم يمنع لاعب ريال مدريد السابق والفائز بكأس العالم لعام 2014 مع ألمانيا من التعبير عن محبته لآرسنال والتأكيد على مواصلة التدريب والكفاح بأقصى جهد.

ويتقاضى أوزيل صاحب أحد أعلى الرواتب في آرسنال بحول 16 مليون جنيه إسترليني سنويًا، فما الذي يجعل ناديًا كرويًا محترفًا يجلس أحد أعلى لاعبيه أجرًا على دكة البدلاء؟!

بعد الاستبعاد من الدوري الأوروبي، آرسنال يستبعد أوزيل من قائمة الدوري الإنجليزي.. – صور Reu

قد يكون فيما كتبه أوزيل عن استمراره في رفع صوته ضد الظلم ومع العدالة، إشارة لطرف الخيط، خصوصًا وأنه يعيد التذكير بمواقف سابقة للاعب؛ ثمة من اعتبر أن تداعياتها ما تزال تلاحقه حتى اللحظة، وأن هناك أطرافًا تضغط على النادي لإقصائه من اللعب.

أبرز هذه المواقف؛ هي انتقاد أوزيل لما اعتبره صمتًا إذاء الانتهاكات، التي يتعرض لها مسلمو الأويجور في إقليم شينجيانج الصيني.

بدأت القصة منذ عشرة أشهر، عندما انتقد أوزيل في بيان له، قمع أقلية الأويجور من قبل السلطات الصينية، ما دفع قناتين صينيتين إلى إلغاء بث مباريات لآرسنال ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز، و تجنب المعلقون ذكر اسم أوزيل خلال المباريات، كما اُزيلت صورته من ألعاب الفيديو في الصين.

موقفًا ردت عليه بكين حينها: بإلغاء بث مباراة آرسنال ومانشستر سيتي على القناة الرياضية الرسمية الصينية.

نأى آرسنال عن التعليق، معللًا ذلك بأنه موقف أوزيل الشخصي ولا يمثل النادي، وذلك لأن الصين أكبر شريك للدوري الإنجليزي الممتاز في حقوق نقل البث.

ولكن وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، فإن النادي يعاقب اللاعب التركي الأصل سرًا، بسبب هذه المواقف السياسية والإنسانية؛ حيث لا يستطيع الدوري الإنجليزي خسارة شريك مثل الصين، فكان على آرسنال معاقبة أوزيل في السر.

وبحسب صحيفة الجارديان البريطانية، فإن أندية الدوري الإنجليزي تحصل على أكثر من 435 مليون جنيه إسترليني من حقوق بث مبارياتها في الصين.

لم تكن قضية الأويجور أولى مشاكل أوزيل مع آرسنال، حيث خلال جائحة فيروس كورونا المستجد، واجه كثير من الأندية أزمات مالية وقام العديد بتخفيض رواتب اللاعبين، من ضمنهم الجانرز، لكن رفض مسعود ذلك.

كما أحرج أوزيل آرسنال مرة أخرى بموقف الإنساني، بعد عرضه التكفل براتب تميمة النادي الشهيرة “الديناصور الأخضر”، وهو ما يمكن اعتباره أيضًا أحد أسباب استبعاده من قائمة الفريق حتى العام المقبل.

ورغم تأكيد مدرب آرسنال، ميكل أرتيتا أن استبعاد أوزيل كان لأسباب فنية، يبدو أن الحقيقة غير ذلك، لأن النجم الملقب بعازف الليل، فضل أن يكون مؤثرًا خارج المستطيل الأخضر كما داخله؛ رياضيًا وسياسيًا وإنسانيًا.

أقرأ ايضًا

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ميركاتو داي ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "ميركاتو داي" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق