أوروبا

ميركاتو داي 0 تعليق ارسل طباعة

زار السير أليكس فيرجسون بعثة فريق باريس سان جيرمان في فندق لاوري بمدينة مانشستر، قبل المواجهة المرتقبة أمام العدو اللدود السابق لمدرب مانشستر يونايتد، “مانشستر سيتي” في إياب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وكشفت صحيفة “مانشستر إيفنينج ستاندرد”، أن فيرجسون توجه إلى فندق لوري صباح اليوم، الثلاثاء، حيث يقيم فريق باريس سان جيرمان.

وذكرت الصحيفة، أن فيرجسون كان يرتدي قناع وجه يحمل علامة مانشستر يونايتد، وأمضى ما يقرب من ساعة و20 دقيقة داخل فندق لوري قبل أن يتم تصويره بعد ذلك وهو يغادر المبنى إلى جانب رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي.

وتساءلت الصحف الإنجليزية، عن ما كان تواجد فيرجسون داخل فندق إقامة باريس سان جيرمان، من أجل تقديم بعض النصائح للفريق، من أجل تجاوز عقبة الجار مانشستر سيتي، ولما لا فالمدرب السابق لفريق مانشستر يونايتد صال وجال بفريقه في ملعب الاتحاد لسنوات طوال.

ويمتلك فيرجسون صداقة وثيقة مع مدرب باريس سان جيرمان الحالي “ماوريسيو بوكيتينو“، كما تحدث عنه بشكل متوهج في مناسبات سابقة، وبعد تقاعد السير في عام 2013، أجتمع الثنائي في مطعم مايفير بمدينة لندن لتناول وجبة الغداء.

ووصف بوكيتينو الغداء لاحقًا بأنه “حلم أصبح حقيقة” وأشار إلى فيرجسون بأنه “شخص مميز جدًا”.

ودفع مدرب توتنهام السابق ثمن الوجبة حينها، بعد أن تحدى فيرجسون لتسمية هدافي الأرجنتين في فوز أوروجواي بنهائي كأس العالم عام 1930 بنتيجة (4-2)، وهو ما فعله المدرب الأسكتلندي على النحو الواجب.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة ميركاتو داي ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "ميركاتو داي" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق