أول تعليق من لطيفة بن زياتين بعد فوزها بجائزة زايد للأخوة الإنسانية

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
أبدت الناشطة الفرنسية من أصول مغربية لطيفة بن زياتين بجائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام 2021، سعادتها بفوزها بهذه الجائزة.

وأضافت في حديثها لقناة "الغد"، أننا بحاجة إلى الأخوة الإنسانية، مشيرة إلى أنها تبعث بالسلام والتعايش بالمحبة والآمال والسلم والأخوة، مشيرة إلى أن الأخوة الإنسانية مهمة في العالم.

كما أكدت على تقديرها لفضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، موضحة أنها وثيقة مهمة في العالم، ولكل الدول العربية والأوروبية للاتفاق بينهم في إطار النحبة والتعايش والسلام، والعيش في أمن.

وشددت على أنه لابد من الفهم والعمل على الاتحاد والوحدة لتحقيق الأخوة الإنسانية، والعمل على نشر السلام وثقافة التعايش لنشر السلام في العالم أجمع.

كما أكدت على ضرورة مكافحة العنف والتطرف، العمل على على التكاتف لبتر جذور الإرهاب والتطرف، والعمل مع الشباب والأمهات والأباء كذلك كافة شعوب العالم لتحقيق الأمن واسلام في العالم.

دعا فضيلة الإمام الأكبر، الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر إلى الانضمام لوثيقة الأخوة الإنسانية والاصطفاف خلف مبادئها وقال ان إعلان 4 فبراير يوما دوليا للأخوة الإنسانية انتصار لكرامة الإنسان.

وتشهد فعاليات المنتدى التي تستضيفه الإمارات تسليم كل من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش والناشطة الفرنسية من أصول مغربية لطيفة بن زياتين جائزة زايد للأخوة الإنسانية لعام ألفين وواحد وعشرين.

أخبار ذات صلة

0 تعليق