الجزائر: مجهولون يعتدون على فلاحين ويضرمون النار في بيوتهم ومزارعهم

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

أضرم مجهولون، النار في بيوت ومزارع الفلاحين في بلدة أم القيطون بولاية خنشلة، شمال شرق الجزائر، لأسباب غامضة.

 

ونقلت صحيفة "الشروق" الجزائرية، عن عدد من الفلاحين قولهم إن المعتدين، وهم "كثيرو العدد"، كانوا يحملون "الخناجر والسيوف والعصي" و"أقدموا على حرق معداتهم الفلاحية بعد رشها بالبنزين (...) كما أحرقوا منازلهم الريفية، والتي كانت فارغة لحسن حظهم، إضافة إلى إتلاف بساتينهم وحقولهم بشكل كلي"، فضلا عن "إبادة بعض الحيوانات من دجاج وخرفان قبل الفرار". وأكدت الصحيفة أنه حتى آبار المياه لم تسلم من الاعتداء حيث قام المعتدون بردمها.

 

وكان الدرك الوطني، فتح تحقيقا في هذا الهجوم غامض الدوافع، رجحت مصادر "الشروق" فرضية "تصفية حسابات قديمة" مرتبطة "بعملية ثأر وصراع على الأرض في هذه المنطقة".

أخبار ذات صلة

0 تعليق