أول تعليق من محامي طبيبة المحلة بعد كشف إدعاءات طليقها للتشهير بها

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

كشف عصام عامر، محامي طبيبة المحلة، التفاصيل المتعلقة بقيام زوج موكلته بالتشهير بها ونشر فيديوهات لها بسبب خلافات بينهما على الطلاق والحصول على حقوقها المادية.

وقال "عامر" في حواره عبر تطبيق سكايب مع الإعلامية إيمان الحصري ببرنامج "مساء دي إم سي" المذاع على فضائية "دي إم سي" اليوم الاثنين إن طليق موكلته قام بحملة ممنهجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بدأت بنشر فيديوهات لها كان قد قام بتصويرها لها بدون علمها في بداية زاوجهما وتعمد نشرها بشكل كبير وموسع.

وأشار إلى أن أهل موكلته حاولوا التواصل إلى حل ودي مع الزوج من أجل الطلاق ولكنه رفض ولذلك تم رفع قضية طلاق وبالفعل تم تطليقها للضرر ومازالت القضية محجوزة في الاستئناف للحكم، موضحًا أن الزوج لجأ بعدها إلى نشر هذه الفيديوهات والتشهير بموكلته من أجل إجبارها على التنازل على حقوقها.

وتابع: "موكلتي مصابة بصدمة نفسية وعصبية ولم تتوقع أن تصل الخلافات لهذه الدرجة، وهذا الهجوم الشرس الذي قاده الزوج وبعض من أتباعه مستغلين مواقع الشوسيال ميديا وبعض المواقع الإخبارية التي قامت بالتشهير بموكلتي رغم أن لها مكانتها كونها طبيبة وصاحبة سمعة جيدة".

إعلامي يعتذر لسيدة المحلة

وفي ذات السياق اعتذر الإعلامي الدكتور محمد الباز، لطبيبة المحلة، صاحبة القضية الشهيرة التي عرفت إعلاميا باسم "عنتيلة المحلة"، بعد أن كشفت تحقيقات النيابة مفاجآت بشأنها.

وقال الباز، في برنامجه "آخر النهار"، المذاع على فضائية "النهار"، إن هذه الطبيبة كانت متزوجة منذ ٣ سنوات وحدث خلافا بينها وبين زوجها، وطردها من منزلها بقميص النوم، ورفعت عليه قضية للحصول على حكم بالنفقة وتبديد المنقولات الزوجية.

وتابع أن الزوج أراد أن ينتقم من زوجته، فاتهمها بالخيانة، وأنه وجد فلاشة عليها ٤٠ فيلم جنسي لزوجته مع عدة رجال.

وواصل أن التحقيقات أثبتت أن هذه الفلاشة ليس بها سوى فيديو واحد صوره هو لها أثناء قضاء أجازة معها في احد الفنادق في أول زواجهما، بالإضافة إلى ٤٠ صورة تجلس فيهم مع رجال، وتبين أنهم زملائها في العمل، وصورة واحدة تضع فيها رأسها على كتف رجل، وتبين أنه كان خطيبها السابق، وكان عاقد قرانه وتطلقا.

واستطرد أن اللافت للنظر هنا هو حالة التردي الأخلاقي في المجتمع، فكيف يمكن لزوج ينتقم من ام ابنه لمجرد خلافات بينهما بهذه الطريقة.

وأضاف: "أنا اعتذر لهذه السيدة التي نهش الإعلام في عرضها دون أن يتحقق من تفاصيل الحادثة".

0 تعليق