محافظ المنيا يستعرض تقريرا حول إنجازات وأنشطة مديرية التضامن الاجتماعي

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة
قال اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا، انه تنفيذا لتوجيهات السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية بوصول جميع الخدمات للمواطنين في مراكز وقرى المحافظة، تعمل مديرية التضامن الاجتماعي على استهداف العديد من الفئات من الأكثر احتياجا وذلك من خلال تنفيذ العديد من المبادرات الرئاسية والبرنامج القومي لحماية المرأة والطفل، وبالتنسيق مع الجمعيات الاهلية والجهات المعنية، بالتوازي مع الالتزام التام بالإجراءات الوقائية والاحترازية في ظل الظروف التي تمر بها البلاد لمواجهه فيروس كورونا المستجد.

وأكد محافظ المنيا، على أهمية الدور الذي تقوم به مديرية التضامن الاجتماعي للارتقاء بمستوى العناية والرعاية الخاصة بالأيتام ودور الرعاية على مستوى المحافظة من خلال تنفيذ المخططات المتعلقة بالأهداف الإنسانية.

أوضح المحافظ، ان مديرية التضامن الاجتماعي نجحت خلال عام 2020، في تنفيذ العديد من البرامج والمبادرات، منها برنامج تكافل وكرامة، حيث بلغ عدد المستفيدين من البرنامج في المحافظة 381 ألف و735 مواطن، كما تم تقديم أوجه الرعاية الضمانية والخدمات الأخرى، لـ 31 ألف و107 مستفيد، بالإضافة لاستمرار جهود المديرية في عقد تدريبات مكثفة لكافة للعاملين وذلك بهدف رفع كفاءتهم.
وأضاف المحافظ، ان مديرية التضامن الاجتماعي تساهم بشكل كبير في المبادرة الرئاسية حياة كريمة بمختلف مراحلها وذلك بالقري المستهدفة، حيث استهدف المرحلة الاولي من اعمال المبادرة في 6 قري المحددة، وهي (قرية كفر مغربي – الشيخ مسعود – شيبه – أولاد الشيخ – زعبرة – الشيخ عبادة)، بالإضافة للمساهمة في دعم الاسر الأكثر احتياجا من خلال توفير سكن كريم، ورفع كفاءة منازل، وتوصيل خدمات صرف صحي ومياه للشرب.

من جانبه، أوضح ياسر بخيت وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بالمنيا، أن المديرية حققت إنجازات كبيرة في المبادرات التي يتم تنفيذها ومنها مبادرة "2 كفاية"، حيث بلغ عدد الاسر المستفيدة من اعمال المبادرة، 183 الف و263 اسرة، وذلك من خلال تقديم خدمات متعلقة بتنظيم الاسرة وحملات طرق الأبواب وعقد ندوات توعية في مختلف قري المحافظة، بالإضافة لتنفيذ اعمال البرنامج القومي للحماية" أطفال بلا ماوي"، حيث تم حصر جميع الحالات بنطاق المحافظة، عن طريق الوحدات المتنقلة، مع توافر فريق عمل مدرب يقوم بجذب الأطفال وإعادة دمجهم مع اسرهم، او توفير لهم مكان امن بالتنسيق مع مؤسسات الرعاية.

إخترنا لك

0 تعليق