برلمانية تتساءل حول جهود وزراة الصحة لمواجهة فيروس نيباه الجديد

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

فى إطار الأخبار المتداولة حول ظهور فيروس جديد فى الصين يدعي "نيباه" تناقشت النائبة سمر سالم، عضو مجلس النواب، مع عدد من أعضاء اللجنة الفرعية من لجنة الشئون الصحية بالبرلمان المصري الخاصة بالطب الوقائي والكورونا في مدي الاستعداد لمواجهة الفيروس؟، وما هى أساليب التوعية نحو ذلك؟

وأضافت النائبة سمر سالم، إن وسائل الإعلام تناولت خبرا بشأن تفشي فيروس "نيباه" في الصين، والذي يسجل بمعدل وفيات يصل إلى 75%، ويعد الخطر الوبائي الكبير التالي للعالم، وخاصة فى ظل عدم استعداد شركات الأدوية على اكتشاف علاج له نتيجة التركيز حول جائحة كورونا حاليا.

وأوضحت أن فيروس نيباه يعتبر مرض معدى ناشئ يسبب قلقا كبيرا للعالم أجمع، حيث تظهر الأعراض بعد حدوث الإصابة بفترة تتراوح بين 4 إلى 14 يوم، كما تصل فترة حضانة الفيروس إلى 45 يوما، وذلك وفقا لما تناولته وسائل الأعلام الأجنبية، بأنه فيروس نادر وينتشر عن طريق خفافيش الفاكهة، مما قد يسبب أعراضا تشبه أعراض الإنفلونزا وتلفا في الدماغ.

وأشارت النائبة سمر سالم، إلى أنه فى الوقت الذى لازال العالم يعانى من جائحة كورونا وما تسببه الفيروس من حصد أرواح لما يقرب لـ 2 مليون شخص، وما يتردد بشأن احتمالية تفشي فيروس "نيباه"، والذى من الممكن أن يتحول الفيروس إلى وباء في أي لحظة، فى الوقت الذى ينشغل العالم أجمع بتوفير وانتاج العقاقير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا، لذا يجب أن يتم عمل أبحاث وطرق مقاومة للفيروس

0 تعليق