"الفجر" في مسرح جريمة قتل تاجر الدواجن بالهرم.. والجيران: "قطعه بالساطور وحطه في شوالين" (فيديو وصور)

الفجر 0 تعليق ارسل طباعة

خطة شيطانية نفذها "عبده حسين"، صاحب محل الدواجن، ظنا منه أنه سوف يتخلص من إلحاح التاجر الذي يتعامل معه، والذي يطالبه بمبلغ 3600 جنيه، وعقد العزم على تنفيذها مهما كانت بشاعتها، حيث استدرجه إلى المنزل، بحجه إنهاء الخلاف الذي بينهما، ولكن حدثت مشادة كلامية، فقرر التخلص منه، وخنقه بـ"الكوفية" التي كان يرتديها المجني عليه "مصطفى عز"، وبعد أن أصبح جثة هامدة، أراد التخلص من الجثة، ولكن بطريقة أبشع حيث نقل الجثة لشقة أخرى في ذات العقار بالدور الأرضي، وقطعها إلى أجزاء، ولإبعاد الشبهة عنه، ألقاها في القمامة. 

لكشف كواليس هذه الجريمة المثيرة، انتقلت محررة "الفجر" لمسرح جريمة قتل تاجر دواجن على يد صاحب محل وتقطيع جثته لأشلاء بالساطور، لكشف كواليس الجريمة التي هزت منطقة الطوابق بالهرم.

جيران المتهم: مكنش باين عليه حاجة 

"مكنش باين عليه حاجة".. بهذه الكلمات تحدث "ناجي" أحد  جيران المتهم "عبده حسين" ثلاثيني العمر قائلا: "يوم الأحد فوجئنا بقدوم الشرطة للشارع وأخدوا المتهم، وعلمنا أنه قتل تاجر الدواجن الذي كان يتعامل معه ويوزع له الفراخ بصفة مستمرة، وأن الواقعة حدثت في شقة المتهم السكنية"، بالاضافة علمنا بعد ذلك، أن المجني عليه "مصطفى عز" جاء له ليطالبه بتسديد مبلغ ٣٦٠٠ جنيه ولكن عجز عن ذلك، فقرر التخلص منه. 

وأضاف الجار في حديثه إلى "الفجر"، أن المتهم ارتكب الواقعة في شقته السكنية بالطابق الأول، وقام بنقل الجثة للشقة بالطابق الأرضي (مغلقة لا أحد يسكن بها) لتقطيعها لأشلاء، حتى يبعد الشبهة الجنائية عنه في وسط عائلتة، مشيرًا أن زوجته كانت لا توجد بالشقة لسفرها هي والأبناء مع عائلتة لبلدتهم (الصف) لحضور حفل زفاف. 

عايش معانا من زمان وطيب 

وأشار الجار، إلى أنه المتهم يقطن بالمنطقة منذ ٦ سنوات، بالاضافة لمحل عمله بذات المنطقة، وأنه يعرف المتهم منذ كان صغيرًا، مشيرا هو وعائلته لديهم محل عمل منذ أكثر من ١٨ سنة، والمتهم قام بالعمل في العمل بعد شقيقة، وكان معروفا بحسن الأخلاق، ولا يفتعل أي مشاكل مع الجيران أو الذبائن. 

المتهم معروف بحسن الأخلاص

والتقط "أحمد"، أحد الجيران  (صاحب المحل) الحديث، قائلًا، أن المتهم قام بتأجير محل الفراخ هو وأخوته منذ أكثر من ١٨ عاما، ولا اعرف عنه أي سوء، واتفاجئنا في يوم الأحد بقدوم الشرطة له لاتهامه بقتل الموزع (تاجر الدواجن)، وكان معروف في المنطقة بحسن الأخلاق، وباستعادة الذاكرة منذ أن أجر مني المحل، كان لا يتأخر كثيرا عن دفع الإيجار، وعندما يكون في ضائقة مالية، كان يتأخر أيام قليلة.

المتهم في الفترة الأخيرة بيشرب حشيش 

وأضاف صاحب المحل، في حديثه، أنه في الفترة الأخيرة، كانت بعض أموره غير مستقرة، فلجأ لشرب المخدرات (الحشيش)، وبرغم من ذلك فهو لا يفتعل المشاكل وكان متزنًا جدا، مستعيدًا تفاصيل الحادثة، وقال إن المتهم من الواضح نفذ جريمته على مدار أيام، فتمت الواقعة يوم الخميس الماضي منذ أن جاء إليه (التاجر) لمطالبة المبلغ المالي فأخذه لشقته، وذلك استنادا على كاميرات المراقبة. 

الجثة مع المتهم لمدة يوم

وأوضح صاحب المحل، أن الجثة ظلت مع المتهم لمدة يوم كامل، موضحا أن المتهم قتل الضحية يوم الخميس، ويوم الجمعة ذهب إلى العلاف الموجود في المنطقة، وحصل منه على "العجلة" الخاصة بالعلاف، ثم ذهب إلى المخبز الموجود في الشارع لديهم، وأخذ منه "شوالين"، بحجة أنه سوف يلقي القمامة الموجودة في الشقة لديه لأن زوجته غائبة. 

كاميرات المراقبة تضبط المتهم بـ"الشوالين" 

وكشف أن كاميرات المراقبة التقطت المتهم وهو يحمل الـ"شوالين"، ويخرج بهما من المنزل، مشيرا إلى أنه بعد ذلك كان يتعامل مع الجيران بشكل طبيعي حتى يوم الأحد، وفي يوم الأحد ذهب إليهم وشاهد المباراة معهم على المقهى، وبعد انتهاء المباراة تم القبض عليه. 

العثور على أشلاء في شارع فيصل

وأوضح صاحب المحل، أنه علم من بعض الجيران بأنهم عثروا على "إيد ورجل" في موقع للقمامة في شارع فيصل الرئيس. 

جيران المتهم: كسر قفل شقة أخرى لينفذ جريمته 

والتقط جيران المجني عليه  بذات العقار،  أن من خلال "عشرتهم بالمتهم كويسة، وعمرهم ما اتخناق مع بناته التلاتة ولا مراته، وهو في حاله، ولما عرفنا بالجريمة عرفنا إنه كسر القفل بتاع الشقة اللي في الدور الأرضي، حيث إنه قتل الرجل في شقته، وقطعه في الشقة الموجودة بالدور الأرضي، لكي لا تكتشف زوجته الجريمة عند عودتها للمنزل".

صدمة للجيران 

وشدد على أنهم مصدومين مما سمعوه، مؤكدا: "إحنا مش مصدقين اللي حصل، وهو كان كويس وبيتعامل معانا بشكل كويس".

التحقيقات وحبس المتهم ٤ أيام 

واصطحبت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، المتهم "عبده.ح"، بقتل تاجر دواجن وتقطيع جثته بالساطور، لمسرح الجريمة لاجراء المعاينة التصويرية وتمثيل المتهم لطريقة ارتكاب الجريمة 

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، بجنوب الجيزة، عن تفاصيل جديدة في  مقتل تاجر دواجن ويدعى "مصطفى.ع"  على يد  صاحب محل بمنطقة الهرم، حيث اعترف المتهم ويدعى "عبده" أنه كان يمر بضائقة مالية في الفترة الأخيرة وكان يحتاج إلى الفلوس، فعندما طالب المجني عليه بتسديد النقود عجز عن ذلك 

وأضاف المتهم في اعترافاته، أنه استدرج المجني عليه لأحد الشقق وقام بالتخلص منه بخنقه ب "كوفية" وقام بتقطيع جثته لنصفين بالساطور للتخلص منها.

وأفادت التحقيقات، بأن وراء ارتكاب الواقعة، صاحب محل لبيع الدواجن، وذلك لمطالبة المجني عليه بسداد مبلغ مالي يصل ل ٣٦٠٠ جنيه دين عليه. 

وكما أفادت التحقيقات، أنه قبل الواقعة، نشبت مشادة كلامية بين تاجر الدواجن وصاحب المحل اثر تسديد المبلغ المالي، مما دفع المتهم لاستدراجه لمنزله للتخلص منه، وقام بتقطيع جثته بآلة حادة ب "الساطور" وإلقاء جثته في القمامة لابعاد الشبهة الجنائية عنه. 

وأمرت النيابة العامة، بجنوب الجيزة، بحبس المتهم بقتل تاجر دواجن، ٤ أيام على ذمة التحقيقات.

وتلقت مديرية أمن الجيزة، بلاغا يفيد اختفاء تاجر دواجن، ووجود شبهة جنائية، في اختفائه، وتبين أن  صاحب محل دواجن، وراء الواقعة بسبب خلافات مالية، ومطالبة التاجر لصاحب المحل، بسداد مبلغ ٣٦٠٠ جنيه، قيمة دين عليه، ومماطلة صاحب المحل في السداد. 

فحص كاميرات المراقبة

وبدأ رجال المباحث فى فحص كاميرات المراقبة، حتى تم التوصل إلى أن تاجر الدواجن توجه لمنزل صاحب المحل، اختفى عقب ذلك، وبضبط صاحب المحل ومواجهته، اعترف بقتل التاجر، بسبب إلحاحه في سداد مبلغ ٣٦٠٠ جنيه، قيمة دواجن اشتراها منه، وعجزه عن السداد، فقرر التخلص منه، واستدرجه لمنزله، ثم خنقه، وقطع جثته بواسطة ساطور، وتخلص منها فى القمامة. 

وأرشد المتهم لرجال المباحث، عن مكان تخلصه من الجثة، كما تم ضبط أداة الجريمة، وحرر محضر بالواقعة.

0 تعليق