تفاصيل العثور على كوكب بحجم الأرض يطفو في مجرة ​​درب التبانة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

اكتشف العلماء في مجرة ​​درب التبانة

كوكبًا مارقًا عائمًا بحجم الأرض لا يدور حول أي نجم.

 

الكواكب المارقة غير شائعة بعض الشيء، فعلى الرغم من أن العديد من الكواكب الخارجية المعروفة التي تم اكتشافها حتى الآن لا تشبه تلك الموجودة في نظامنا الشمسي، إلا أنها تشترك في شيء واحد - فجميعها تدور حول نجم.

 

ومع ذلك، فإن نظريات تكوين الكواكب وتطورها تتنبأ بوجود كواكب عائمة بحرية مارقة، غير مرتبطة جاذبيًا بأي نجم.

 

قدم علماء الفلك البولنديون من المرصد الفلكي بجامعة وارسو أول دليل على وجود مثل هذه الكواكب في مجرة ​​درب التبانة

قبل بضع سنوات.

 

ومع ذلك، فإن الكوكب المكتشف حديثًا، والمفصّل في مجلة Astrophysical Journal Letters، هو أصغر كوكب مارق تم العثور عليه على الإطلاق، وفقًا للعلماء.

 

قال المؤلف المشارك للدراسة أندريه أودالسكي، الأستاذ بجامعة وارسو في بولندا: "يوضح اكتشافنا أن الكواكب منخفضة الكتلة العائمة بحرية يمكن اكتشافها وتمييزها باستخدام التلسكوبات الأرضية".

 

نادرًا ما يمكن ملاحظة الكواكب الخارجية بشكل مباشر، عادة، يجد علماء الفلك الكواكب باستخدام ملاحظات الضوء من النجم المضيف للكوكب.

 

على سبيل المثال، إذا عبر كوكب ما أمام قرص نجمه الأصلي، فإن سطوع النجم المرصود ينخفض ​​بشكل دوري بمقدار ضئيل مما يتسبب في حدوث ما يسمى بالعبور.

 

لا تصدر الكواكب الحرة أي إشعاع تقريبًا - وبحكم التعريف - لا تدور حول أي نجم مضيف، لذلك لا يمكن اكتشافها باستخدام الطرق التقليدية للكشف عن الفيزياء الفلكية.

 

ومع ذلك، يمكن رصد الكواكب المارقة باستخدام ظاهرة فلكية تسمى الجاذبية الدقيقة الدقيقة.

 

ينتج العدسة الدقيقة من نظرية النسبية العامة لأينشتاين - قد يؤدي الجسم الضخم (العدسة) إلى ثني ضوء جسم ساطع في الخلفية (المصدر).

 

تعمل جاذبية العدسة كعدسة مكبرة ضخمة تنحني وتضخم ضوء النجوم البعيدة.

 

المسوحات الحديثة التي تبحث عن أحداث الجاذبية الدقيقة تراقب مئات الملايين من النجوم في مركز درب التبانة، حيث تكون فرص العدسة الدقيقة هي الأعلى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق