بالفيديو.. تلسكوب هابل يلتقط سوبر نوفا يتفوق على كل نجم في مجرته

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

حصل تلسكوب هابل الفضائي على ذروته في أحد أروع عروض الضوء في الكون، حيث التقط سوبرنوفا تفوق على كل نجم في مجرته.

 

لاحظ النجم المتفجر على مدار عام، وشاهده يحترق بإشعاع 5 مليارات شمس قبل أن يتضاءل تدريجياً، يوفر هذا الحدث فاصلاً زمنيًا نادرًا للمستعر الأعظم وسيساعد علماء الفلك على قياس المسافات إلى المجرات البعيدة بدقة أكبر.

تم رصد المستعر الأعظم، المعروف باسم SN2018gv، لأول مرة في منتصف شهر يناير من عام 2018 على حافة المجرة الحلزونية المحظورة NGC 2525، على بعد حوالي 70 مليون

سنة ضوئية من الأرض، إنه مستعر أعظم من النوع Ia، مما يعني أنه نشأ من نجم قزم أبيض ثنائي يمتص المادة من النجم المرافق له.

 

بمجرد أن يأخذ مادة تعادل حوالي 1.44 مرة كتلة شمسنا، يصبح الجو حارًا بدرجة كافية لإشعال اندماج الكربون وإطلاق عملية نووية حرارية، وهذا يؤدي إلى انفجار عنيف يمكن أن يقذف مادة تصل إلى 6% من سرعة الضوء ويتسبب في ذروة سطوع تبلغ 5 مليارات

ضعف سطوع الشمس.

 

يعرف العلماء بدقة مقدار الضوء الذي ينتجه المستعر الأعظم من النوع Ia، لذا يمكنهم استخدامه كـ "شمعة قياسية" لقياس المسافة، من خلال مقارنة النظرية مع السطوع المرصود، يمكنهم حساب المسافة بدقة إلى المستعر الأعظم والمجرة المصاحبة له، وهذا بدوره يضيف المزيد من البيانات لحساب ثابت هابل، أو معدل تمدد الكون.

 

عندما شوهد المستعر الأعظم بجوار NGC 2525، كان أكثر سطوعًا من أي نجم آخر في تلك المجرة، غير أن الانفجار خفت بسرعة مع نفاد الوقود.

 

كتبت ناسا في مدونة: "عندما يطلق نجم ما قدرًا من الطاقة في غضون أيام مثلما تفعل شمسنا في عدة مليارات من السنين، فأنت تعلم أنه لن يظل مرئيًا لفترة طويلة".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق