بعد توجيهات السيسي.. فضل الله يكشف ١٠ إيجابيات لاستخدام الذكاء الاصطناعى فى الرياضة

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

بات التحول الرقمي فى مصر والذكاء الإصطناعي من أهم الأولويات التى شدد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية علي ضرورة تطبيقها فى كافة المشاريع المقبلة لمواكبة التكنولوجيا الحديثة.

ولأن الرياضة جزء لا يتجزأ من الإقتصاد المصري ، فإن تطبيق الذكاء الإصطناعي فى المجال الرياضي فى مصر ، بات من الضرورات المطلوبة لتطويرها بشكل يواكب التطور العالمي الجديد ، وفى هذا الصدد يبرز الدكتور محمد فضل الله المستشار الإستراتيجي الرياضي الدولي ايجابيات الذكاء الإصطناعي وضرورة تطبيقه فى الوقت الحالي فى المجال الرياضي

وشدد فضل الله على أن ايجابيات الذكاء الإصطناعي تتلخص فى :

١- العمل المستمر دون راحة كما ملاحظ فى استخدام أصوات الجماهير الافتراضية فى ملاعب كرة القدم الحالية والمعتمدة على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى

٢- عدم وجود للخطأ البشرى الذى من الممكن أن ينتج عن التعاملات الإنسانية فى كافة المجالات الرياضية

٣- المساهمة بصورة كبيرة فى حالات الإصابات الرياضية والمساعدة فى إخراج المصابين من الملاعب الرياضية دون تعرض اللاعب لتفاقم الإصابات نتيجة التدخل الإنسانى .

٤- المساهمة الكبرى فى تحليل البيانات الرياضية واسترجاعها واستخدامها فى بناء استراتيجية الرياضة الوطنية فى الدولة .

٥- المساهمة فى اتخاذ القرارات الرياضية

بصورة اسهل وأسرع وادق وخاصة فيما يتعلق باستخدام النظم الذكية فى الملاعب الرياضية مثل تكنولوجيا " var " .

٦- يساعد بصورة مهمة فى التدريبات اليومية وتنفيذ الخطط التدريبية ومساعدة اللاعبين فى أداء التدريبات بصورة دورية .

٧-المساهمة فى تحليل أداء اللاعبين فى التدريبات والمباريات والمسابقات المختلفة الأمر الذى يعطى نتائج دقيقة فى تحليل اللاعبين .

٨- المساهمة فى إدارة الجماهير أثناء دخول المباريات الرياضية الامر الذى يحد من ظاهرة شغب الملاعب .

٩- المساهمة فى تغيير الأنظمة البيئية المختلفة مما يساعد تدريب اللاعبين تحت أنظمة مختلفة من الطقس كنوع من الإعداد لمواجهة ظروف بيئية مختلفة .

10 - المساهمة بصورة كبيرة فى تقليل النفقات المالية فى المجال الرياضى  نظرا للاستخدامات المختلفة له فى كافة المجالات المؤسسية والرياضية .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق