​نجاح الدورة التدريبية الافتراضية للأولمبياد الخاص

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 حققت الدورة التدريبية الافتراضية للأولمبياد الخاص على الأنشطة الحركية باستخدام تقنية ZOOM ، والتى تأتى استكمالًا للتعاون المثمر بين الرئاسة الإقليمية للأولمبياد الخاص برئاسة المهندس أيمن عبد الوهاب، الرئيس الإقليمى للأولمبياد الخاص الدولى، والأولمبياد الخاص الإماراتي برئاسة معالى الوزيرة، شما المزروعي، نجاحًا كبيرًا.
 حيث شهدت الدورة ولأول مرة مشاركة ضخمة من مدربين من 10 دولة عربية من بينهم مصر، والتي مثلها محمد توفيق حامد، محمد محمد عبدالله، زينب خالد السيد علي، محمد ممدوح إبراهيم، عماد فتحي عبداللطيف، عادل حسين منصور، عائشة صالح حسين، أحمد محمد إبراهيم عبدالله، محمد فايق توفيق محمد، محمد عبده عمار، طارق صبري بهجات، منار السيد الشريف، رضا محمد أحمد أبوزيد، منه الله الجمل، سلمى إسماعيل، إسلام قنديل، محمد إبراهيم حسن عبده، هيثم إبراهيم محمد كامل، ثريا محمد صالح محمد، أحمد عواض، وعد الضاحي، محمد دسوقي، آية شرشر.

 عبر د. عماد محيي الدين مدير عام الرياضة

والتدريب بالأولمبياد الخاص الدولى عن سعادته بالإقبال الكبير الذى شهدته هذه الدورة ومن مدربين من مختلف الرياضات، الأمر الذي ينبأ بإقامة مسابقات للأنشطة الحركة فى المستقبل، بحيث لا تحرم هذه الشريحة من أنشطة الأولمبياد الخاص، خاصة وأن هذا النشاط يقام على المستوى المحلى وليس الإقليمى أو الدولى، ورعت الرئاسة الإقيمية فى تنظيمها توفير المواد الاساسية لنجاح تلك الدورة، حيث شهد اليوم الأول للدورة محاضرة عن فلسفة تدريب الأنشطة الحركية، ثم المحاضرة الثانية، والتي تناولت مبادئ التدريب الأنشطة الحركية، ويشهد اليوم الثاني المحاضرة الأولى عن كيفية تقييم لاعب الأنشطة الحركية، و المحاضرة الثانية عن تدريب الأنشطة الحركية في الماء، وتقوم بإلقاء المحاضرات العلمية الخبيرة العالمية فى الأنشطة الحركية د. إيليني روسيدس. ومن المعروف أن برنامج تدريب الأنشطة الحركية MATP هو برنامج أعد خصيصًا للاعبين من ذوي الإعاقة الفكرية، والذين لا تسمح لهم إمكانياتهم بالمشاركة في المنافسات الرسمية والمسابقات الرياضية الخاصة بالأولمبياد الخاص، بسبب كون مستواهم الحركي أو الوظيفي أقل من باقي المنافسين في الأولمبياد، ومن هنا يعمل برنامج MATP على إعداد اللاعبين هؤلاء وكذلك اللاعبين المصابين بأضرار جسمانية كبيرة على ممارسة الرياضات التي تتناسب مع حالتهم الجسدية والعقلية، انطلاقاً من حق كل إنسان في ممارسة الرياضة حتى لو كان يملك حالة جسدية أو عقلية خاصة. الميزة الأبرز لهذا البرنامج هو كونه يقدم تدريب الأنشطة الحركية بشكل يتلاءم مع الرياضات الرسمية التي تمارس في الأولمبياد الخاص، ويتم تصميم البرامج التدريبية الخاصة بناءً على ذلك، بحيث إن إتقان اللاعب لتلك البرامج التدريبية يجعله مع الوقت يكتسب المهارات الأساسية للاشتراك في الرياضات الرسمية ضمن الأولمبياد الخاص.
ويتلخص مبدأ برنامج MATP في تقديم تدريب الأنشطة الحركية التي تتخصص بحسب كل لاعب وقدراته ويتعامل مع ما يعانيه من مشاكل عقلية أو جسدية أو فكرية، ويرفض البرنامج أن يخرج أي لاعب من حساباته مهما كانت حالته، بل يقدم التدريب المتخصص لكل لاعب حسب الحالة التي يملكها.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق