لماذا صفقت جماهير الاهلى لأحمد فتحى وهتفت ضد رمضان صبحى؟

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

رغم انتقال الثنائى أحمد فتحى الظهير الأيمن لفريق الكرة الأول للنادى الاهلى، لصفوف بيراميدز، بداية من الموسم المقبل، إلا ان جماهير الاهلى صفقت للجوكر عند استبداله فى مباراة الطلائع الأخيرة بالدورى العام، وهتفت له، وعلى النقيض هاجمت وهتفت جماهير الاهلى ضد رمضان صبحى لاعب هيدرسفيلد الإنجليزى، والمنضم حديثًا لبيراميدز، فى صفقة اقتربت من الخمسة ملايين يورو.

والمثير أن فتحى رحل عن الاهلى ، وانضم لبيراميدز مباشرًا، فيما انضم رمضان صبحى من هيدرسفيلد وليس من الاهلى مباشرًا مثل احمد فتحى، إلا ان الجماهير صفقت لفتحى وهاجمت وهتفت ضد رمضان صبحى.

ونستعرض فى هذا التقرير، العوامل التى جعلت الجماهير تهتف لفتحى وتهاجم رمضان صبحى.

فتحى تميز بالوضوح مع إدارة الاهلى عكس رمضان صبحى

تميز أحمد فتحى بالوضوح فى تعامله مع إدارة الاهلى عند تجديد عقده، فاللاعب جلس مع أدارة الاهلى، وتحدث معهم فى تجديد عقده، وأخبرهم بوصول عرض من بيراميدز، وانه سيفاضل بين العرضين واختيار الأفضل له، خاصة وأن هذا العقد يعتبر الأخير فى حياة اللاعب الكروية بعد تخطية الثلاثين.

فى المقابل لم يكن رمضان صبحى واضحًا مع الاهلى، فعندما أراد الاهلى تجديد عقد اللاعب وشرائه نهائيا من فريقه الإنجليزى، تحجج رمضان برغبته فى الإستمرار فى الاحتراف الأوروبى، وفى الوقت الذى لم يمانع فيه الاهلى من استمراره بالتجربة الأوروبية، تفاجىء الاهلى بأن رمضان جلس مع مسئولى بيراميدز، للتفاوض معهم للإنتقال للفريق السماوى بداية من العام المقبل.

الجوكر تمتع بالإحترافية فى إنهاء مسيرته مع الاهلى مقارنة برمضان الذى اختلق المشاكل

تعامل أحمد فتحى مع أمر الرحيل عن الاهلى بإحترافية شديدة، من خلال التدريب الجاد سواء مع السويسرى رينيه فايلر أو حتى بعد قدوم الجنوب افريقى بيتسو موسيمانى لتدريب الفريق، ولم يثير أى مشاكل، على اعتبار أنه راحل عن الفريق، وكان يتمسك بكل فرصه تأتى له، ويقدم مردود قوى، نال من خلاله احترام الجميع، فى المقابل دخل رمضان صبحى فى أكثر من أزمة مع زملائه فى الفريق أمثال أليو بادجى، ودخل فى صدام مع سيد عبدالحفيظ مدير الكرة، وكأنه يريد توصيل رسالة بأنه لا يريد الإستمرار فى صفوف الفريق، كما أنه ابتعد عن المشاركة مع الفريق فى المباريات، فمنذ منتصف ديسمبر الماضى وحتى رحيله فى 30 يونيو الماضى، لم يشارك رمضان مع الاهلى فى اى مباراة رسمية، إما للإصابة وإما لتوقف النشاط الكروى بسبب فيروس كورونا.

فتحى ألتزم الصمت تجاه هجوم الجماهير عليه أما رمضان فقابل الهجوم بالسخرية

عندما علمت جماهير الاهلى أن فتحى اتخذ قرار بالرحيل عن الاهلى للإنضمام لبيراميدز، تلقى وابل من الهجوم عليه، قابله اللاعب بمزيد من التدريبات والإلتزام فى الفريق، ويومًا بعد الاخر بدأت تتفهم الجماهير أن ما أقدم عليه فتحى لم يكن سوى لتأمين مستقبله ومستقبل بناته، فيما خرج رمضان صبحى فى حواره مع عمر أديب ليؤكد أنه قابل هجوم بعض الاهلوية عليه بالضحك، وقدم مبررات واهية لا تنطوى على طفل صغير لإيصال رسالة لجماهير الاهلى أنه رحل عن القلعة الحمراء كمجنى عليه، رغم ان الاهلى قدم لرمضان ما لم يقدمه للاعب أخر فى تاريخ النادى، على أعتبار أنه ابن النادى.

 

 إقرأ أيضًا

      -

عبد الحفيظ: لا نسمح بالإساءة لمحمد فضل.. ونقدر كل عناصر المنظومة الكروية

      - كواليس جلسة باتشيكو مع لاعبي الزمالك.. ومشاركة مصطفى وزيزو في المران

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق