قرعة دوري الأبطال.. «ميسي وكرستيانو».. مَن ينتصر في العرض الأخير؟

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

أسفرت قرعة دوري أبطال أوروبا عن مفاجأة سعيدة لجماهير كرة القدم حول العالم الذين باتوا على موعدٍ مع  مواجهتين جديدتين بين ليونيل ميسي وكرستيانو رونالدو بعد وقوع فريقيهما في مجموعة واحدة.

ويلعب يوفنتوس بطل إيطاليا مع برشلونة وصيف الدوري الإسباني في المجموعة السابعة في مفارقة تعيد للأذهان المواجهة الكلاسيكية بين أفضل لاعبين في العالم لأكثر من 10 سنوات متتالية بعد أن حُرِم منها الجمهور لعامين.

وضمت المجموعة إلى جانب يوفنتوس وبرشلونة كل من دينامو كييف الأوكراني وفريق فرينكفاروزي المجري.

وكان الأسطورة البرتغالية كرستيانو رونالدو قد غادر الدوري الإسباني منذ عامين في مفاجأة مدوية حين ترك ناديه ريال مدريد متجها صوب سيدة إيطاليا العجوز يوفنتوس لينتهي صراعا استمر تسع سنوات بينه وبين ميسي على مستوى الليجا.

صراع التسع سنوات كان محموما بين الأسطورتين حيث شهد على 30 مواجهة شارك فيها كلى اللاعبين شهدت تفوقا طفيفا للبرغوث الأرجنتيني.

انتهت 13 مواجهة من الثلاثين بانتصارات كتالونية فيم قاد الدون البرتغالي الميرنجي للانتصار على رفاق ميسي في تسع مواجهات بينما انتهت ثمان مباريات بنتيجة التعادل.

أسطورة برشلونة تفوق كذلك على صاروخ ماديرا في صراع تسجيل الأهداف بحصيلة تهديفية بلغت 22 هدفاً أكثر بستة أهداف من كرستيانو صاحب ال16 هدفاً.

ولم يخرج النجم البرتغالي خالي الوفاض من هذا الصراع حيث امتلك رقما قياسياً تغلب به على ليونيل ميسي بنجاحه في التسجيل في ستة مباريات كلاسيكو متتالية وهو الرقم الذي لم ينجح ميسي في تحقيقه منذ ظهوره الأول مع برشلونة منذ 17 موسما.

 وبعد أن ظن الجميع أن كرة القدم تستعد لتوديع الثنائي نهائيا بعد أن خلى نصف نهائي دوري الأبطال الأخير من كليهما لأول مرة منذ سنوات تعود المسابقة نفسها بمواجهتين ساخنتين بين أيقونتي جيلهما في مفاجأة سعيدة لكافة الجماهير حول العالم.

تُرى مَن ينتصر في العرض الأخير؟


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق