الحكومة البريطانية تعلق على احتجاجات الجماهير وتأجيل مباراة مانشستر يونايتد وليفربول

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

تصدر تأجيل مباراة ليفربول ومانشستر يونايتد، المشهد الرياضي في الوقت الحالي، بعد اقتحام جماهير اليونايتد لملعب اللقاء.

 

وكان من المقرر إقامة القمة النارية بين مانشستر يونايتد وليفربول على ملعب "أولد ترافورد"، مساء أمس الأحد، ضمن منافسات الجولة 34 من بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز "البريميرليج".

 

ولكن تأجلت المباراة، بعد اقتحام جماهير مانشستر يونايتد لملعب اللقاء، للاحتجاج على عائلة جلازر المالكة للنادي، قبل أن يتم تفريقهم، وذلك على إثر مشاركة النادي في بطولة "دوري السوبر الأوروبي"، بجانب 5 أندية إنجليزية أخرى، قبل أن تنهار هذه المسابقة في غضون أيام بعد معارضة واسعة النطاق من قِبل الجميع.

 

وبهذا الصدد، علّق وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية جيمس كليفرلي، اليوم الاثنين، على أحداث الشغب واقتحام ملعب "أولد ترافورد"، قائلًا: "لا يمكنني إدانة تصرفات جماهير كرة القدم التي اقتحمت ملعب مانشستر يونايتد للاحتجاج ضد ملاك النادي، والتسبب في تأجيل المباراة أمام ليفربول".

 

ونشرت محطة "سكاي نيوز" تصريحات كليفرلي، مؤكدًا: "لا يمكننا إدانة الصور التي شاهدناها عن اقتحام الملعب".

 

وأضاف: "نحتاج لتفهم إحباط الجماهير، وليس فقط جماهير مانشستر يونايتد بل العديد من الأندية".

 

وأدت الاحتجاجات واقتحام الملعب، إلى إصابة رجلي أمن، أحدهما أصيب بزجاجة في وجهه وتم نقله إلى المستشفى، وفقا لبيان شرطة مانشستر الكبرى.

 

 

وأكدت شبكة "سكاي نيوز"، أنه لم يتم تحديد موعد جديد لإقامة المباراة بين مانشستر يونايتد وليفربول في الدوري الإنجليزي.

 

ويحتل ليفربول حاليًا المركز السادس في جدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 54 نقطة، بينما يتواجد مانشستر يونايتد في المركز الثاني برصيد 67 نقطة، وكان اليونايتد بحاجة للفوز حتى يحرم مانشستر سيتي من التتويج بلقب المسابقة.

— Sky News (@SkyNews)

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق