حقيقة تـأجيل مباراة القمة وموقف الاهلى والزمالك من الحكام المصريين.. عاجل

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

تتصاعد أزمة مباراة القمة بين الاهلى والزمالك والمقرر لها يوم 18 ابريل الجارى، والمؤجلة من الأسبوع الرابع للدورى، حيث يصر اتحاد الكرة على إقامة المباراة وعدم الاستعانة بحكام أجانب وتعيين طاقم تحكيم مصرى لها.

ويرفض اتحاد الكرة تأجيل مباراة القمة، و يؤكد أن المباراة ستقام فى موعدها، بحكام مصريين، وأن مباراة الدور الثانى بالدورى والمقرر لها يوم 10 مايو المقبل بين القطبين سيتم اسنادها لحكام مصريين.

إقرأ أبضًا

           سيد عبدالحفيظ يحذر كهربا بسبب أزمة أحمد فتحى وميدو فى بيراميدز

من جانبها اتهمت جماهير الزمالك، اتحاد الكرة بإثارة البلبلة فى الشارع الكروى بقراره، وأن قرار اتحاد الكر هدفه إحداث أزمة ليتم بعدها تأجيل المباراة حتى يعود مصابى الاهلى للمشاركة مع فريقهم أمثال على معلول وحمدى فتحى.

فيما أبدت اللجنة المؤقتة التى تدير نادى الزمالك على لسان عمرو الدرديرى المتحدث الرسمى للنادى، رفضها لقرار اتحاد الكرة، معتبره القرار بمثابة تصدير الأزمات قبل القمة.

واتهم الزمالك، اتحاد الكرة بالانصات والاستماع لقطب واحد على حساب الأخر، وأكد أن القمة تقام منذ 20 عاما بحكام أجانب، فما الداعى لاقامتها بحكام مصريين الأن، وأن الحكام الافارقة يحضرون للقاهرة لادارة مباريات الأندية والمنتخبات فى ظل أزمة كورونا.

من جانبه كشف مصدر باتحاد الكرة أن أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية بالجبلاية حرص على استطلاع راى محمود الخطيب رئيس النادى الاهلى خلال احتفالية اليوم العالمى للرياضة، حول الاعتماد على حكام مصريين فى مباراة القمة، وهو ما وافق عليه رئيس الاهلى، ولكنه طلب الابتعاد عن الحكام الذين يميلون للشو والشهرة حتى تخرج المباراة بالصورة التى يتمناها الجميع.

الجدير بالذكر أن الزمالك يحتل قمة الدورى العام برصيد 33 نقطة من 14 مباراة، بفترق ست نقاط عن الاهلى صاحب المركز الثالث والذى خاض 11 مباراة فقط.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق