بورتو أم تشيلسي في قبل النهائي بالتشامبيونزليج؟

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

سيطرت حالة من التفاؤل على جماهير بورتو البرتغالي، وتشيلسي الإنجليزي حين أوقعتهما قرعة دور الـ8 في دوري أبطال أوروبا في المواجهة، على أساس أن القرعة كانت رحيمة بهما وابعدتهما عن الصدام مع عتاولة أوروبا مثل بايرن ميونيخ الألماني حامل اللقب، وأفضل فريق في أوروبا حاليا، أو باريس سان جيرمان الفرنسي وصيف البطولة الماضية، أو ريال مدريد الإسباني صاحب التاريخ الكبير، والأكثر تتويجا باللقب، وأيضا ليفربول الإنجليزي بالرغم من تراجع مستواه في الموسم الحالي.

ومن ثم تعد هذه المواجهة المرتقبة بمثابة الفرصة الكبيرة لكلا الفريقين، فمن يتنهزها، ويحقق انجازا كبيرا بالوصول إلى دور قبل النهائي؟

بورتو يستضيف تشيلسي في مباراة الذهاب في دور الـ4 على ملعب الدراجاو غدا في تمام التاسعة مساء.

لم يتمكن بورتو من تجاوز دور ربع النهائي سوى مرة في موسم 2003 – 2004 على حساب أولمبيك ليون الفرنسي، بينما لم يستطع أن يتخطاه في 3 مواسم في موسم 2008 – 2009، وخرج على يد مانشستر يوناتيد الإنجليزي، وفي موسم 2014 – 2015 أطاح به بايرن ميونيخ، وفي موسم 2018 – 2019 أقصاه ليفربول الذي توج باللقب فيما بعد.

وفي هذه البطولة حل بورتو وصيفا في المجموعة الثالثة المتكونة من مانشستر سيتي، وأولمبياكوس اليوناني، وأولمبيك مارسيليا برصيد 13 نقطة جمعها من 4 انتصارات، وتعادل وحيد، وهزيمة يتيمة، وفي دور الـ16 فجر مفاجأة كبيرة باخراجه يوفنتوس الإيطالي.

هداف بورتو هو لاعب الوسط البرتغالي سيرجيو أوليفيرا بـ5 أهداف.

على الجانب الآخر تشيلسي حين يصل إلى دور الـ8 عادة ما يتجاوزه، فهو فشل في تعديه مرة واحدة فقط في موسم 2010 – 2012، وخرج على يد مواطنه مانشستر يوناتيد في حين تمكن من تخطيه 7 مرات، الأولى في موسم 2003 – 2004 على حساب مواطنه آرسنال، والثانية في موسم 2004 – 2005 متفوقا على مواطنه ليفربول، والثالثة في موسم 2006 – 2007 متجاوزا فالنسيا الإسباني، والرابعة في موسم 2007 – 2008 متخطيا فنربخشة التركي، وبلغ المباراة النهائية، والخامسة في موسم 2008 – 2009 متعديا ليفربول، والسادسة في موسم 2011 – 2012 على حساب بنفيكا البرتغالي، وفاز باللقب، وهذا ربما يكون فأل حسن لتشيلسي، والسابعة في موسم 2013 – 2014 متفوقا على باريس سان جيرمان.

وفي هذه البطولة تصدر تشيلسي المجموعة الخامسة متفوقا على فرقها اشبيلية الإسباني، وكراسنودار الروسي، وستاد رين الفرنسي بـ14 نقطة حصدها من 4 انتصارات، وتعادلين وفي دور ثمن النهائي أقصى أتلتيكو مدريد الإسباني.

وهداف تشيلسي هو المهاجم الفرنسي أوليفيه جيرو بـ6 أهداف.

وينتظر توماس توخيل المدير الفني لتشيلسي أن تكون هناك ردة فعل من لاعبيه عقب الهزيمة الثقيلة والمفاجئة أمام وست بورميتش ألبيون الذي يحتل المركز الـ17 وقبل الأخير في الدوري الإنجيزي الممتاز 2 – 5.

وكانت هذه هي الهزيمة الأولى التي تلقاها تشيلسي مع توخيل.

 فرصة تشيلسي في تجاوز هذا الدور على حساب بورتو أكبر، ولكن اقصاء بورتو ليوفنتوس يمنحه الأمل الكبير، والثقة في النفس لتخطي عقبة تشيلسي.

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق