فاروق جعفر يرد على ميدو : كل ما قاله غير صحيح

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

رد فاروق جعفر نجم الزمالك السابق على تصريحات أحمد حسام ميدو التي أطلقها في الساعات الماضية وأثارت جدلا واسعا فيما يتعلق برفض جعفر مساعدة الزمالك.

وقال جعفر في تصريحات خاصة :"آخر مرة قابلت ميدو فيها من فترة طويلة جدا وقت خلافه مع خالد الغندور وطالبته وقتها بإنهاء الأزمة وعدم تصعيد الخلاف، والحوار لم يتطرق لدقيقة واحدة وكان حاضر سيف زاهر وغانم سلطان وغيرهم".

وتابع :"هل يعلم ميدو عن من يتحدث، أنا فاروق جعفر والجميع يعلم تاريخي وحبي للزمالك".

وأكمل :"كل ما قاله ميدو غير صحيح بالمرة" 

وأضاف :"ميدو رحل عن بيراميدز منذ أيام بسبب أزماته هناك".

و كشف أحمد حسام ميدو، لاعب ومدرب الزمالك السابق، ومقدم برنامج «أوضة اللبس» الذي يذاع على قناة «النهار» حاليًا، كواليس عمله في وقت سابق بالاتفاق مع مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك السابق، في سياسة الضغط على بعض اللاعبين من أجل تمديد التعاقد.

 

وأكد ميدو في تصريحاته عبر تطبيق "كلوب هاوس"، أن نادي الزمالك كان يستخدمه كأداة إعلامية للضغط في بعض الملفات واللاعبين، مُشيرًا إلى أنه تم استخدام برنامجه بالاتفاق مع مرتضي، من أجل الضغط علي أشرق بنشرقي أن يسحب الإنذار الذي أرسله للزمالك.

 

وقال ميدو: "خبر أشرف بنشرقي وإنذار فسخ التعاقد مع النادي كان بالاتفاق مع مجلس إدارة الزمالك، ومجلس الإدارة استخدم البرنامج أداة إعلامية للنادي".

 

وأضاف: "لقد أوضحت أن اللاعب يوسف أوباما يضع شروطًا لناديه في وقت التجديد، وهذا كان بالاتفاق مع مرتضى منصور، من أجل الضغط على اللاعب لتجديد عقده مع الزمالك".

 

وأوضح: "أقصى آمال الزمالك حاليًا أن يصبح مثل النادي الأهلي، والحديث عن نادي القرن والمظلومية يمنح مبرر للاعبي الزمالك للهزيمة، والتي ستصبح فيما بعد بمثابة "شماعة" لتعليق أخطائهم عليا، لذلك من الضروري النظر إلى الأمام".

 

وأكمل ميدو: "في الأهلي توضع مصلحة النادي فوق المصالح الشخصية، لكن في نادي الزمالك العكس، توضع المصالح الشخصية فوق النادي".

 

وأشار ميدو في تصريحاته إلى أن فاروق جعفر قاله له "من قال لك أننا نسعى لمصلحة نادي الزمالك؟"، لافتًا أن هؤلاء هم مَنْ يعملون داخل النادي الأبيض.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق