ريال مدريد وليفربول.. تفوق إسبانى وفوز أول ينتظر صلاح

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

سيخوض ريال مدريد الإسباني حامل الرقم القياسي في بطولة دوري أبطال أوروبا، لقاءه رقم 26 أمام الأندية الإنجليزي مساء اليوم الثلاثاء.

 

النادي الملكي يستضيف ليفربول الإنجليزي في قمة مباريات ذهاب ربع نهائي المسابقة العريقة، على ملعب "دي ستيفانو" في نهائي متكرر لعام 2018.

 

الميرنجي سيكون على موعد مع المواجهة الـ26 أمام أندية إنجلترا في دوري الأبطال ويملك سجلا رائعا أمامها بـ15 انتصارا في 25 لقاء من قبل مقابل 7 هزائم و6 تعادلات.

 

ويتفوق الريال نسبيًا على أندية البريميرليج خلال مباريات الإقصاء في دوري الأبطال، حيث في 7 مباريات سابقة تأهل في 4 وخرج في 3.

 

وشهد أخر خروج للنادي الإسباني من دوري الأبطال، النسخة الماضية في دور الـ16 على يد مانشستر سيتي الإنجليزي عندما خسر في مجموع اللقاءين بنتيجة 4-2.

 

أما خصم اليوم الريدز، يتفوق عليه ليفربول بمباراة وحيدة حيث تفوق في 3 مباريات وخسر في 2، لكنه لم يتأهل على حسابه في اللقاء الوحيد الذي جمعهما في الأدور الإقصائية وكان في دور الـ16 بنسخة 2008-2009 عندما تكبد الميرنجي خسارة ثقيلة بنتيجة 5-0 في مجموع اللقاءين.

 

الفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد يريد تعزيز رقمه في لقاء اليوم كهداف تاريخي لمواجهة الفريقين، حيث يتصدر الترتيب برصيد 4 أهداف ويليه الويلزي جاريث بيل لاعب الفريق المعار إلى توتنهام بهدفين.

 

أما نجمنا المصري محمد صلاح، يسعى لتحقيق فوزه الأول على ريال مدريد في ثالث لقاء له أمام النادي الملكي.

 

صلاح واجه الأندية الإسبانية من قبل في 13 لقاء بجميع المسابقات الأوروبية بقميص 3 فرق وهي روما وفيورنتينا الإيطاليان وليفربول الإنجليزي.

 

لكن صاحب الـ28 عامًا يمتلك سجلا غير مبشر أمام فرق الليجا، حيث عرف الفوز مرة وحيدة في 14 لقاء سابقا وخسر في 9 وتعادل في 4 مناسبات.

 

وكان صلاح محظوظًا عندما انتقل لروما في 2015، ليشارك أمام عملاقي الليجا ريال مدريد وبرشلونة في نسخة 2015-2016 بالأبطال.

 

 

 

وقع روما مع برشلونة في دور المجموعات، وشارك صلاح في لقاء الذهاب أمام البارسا الذي انتهى بنتيجة 1-1 لكن صلاح لم يسجل أو يصنع، بينما غاب عن لقاء العودة بسبب الإصابة الذي انتهى بنتيجة كبيرة للنادي الكتالوني بنتيجة 6-1.

 

 

 

وصعد روما رفقة البارسا إلى الدور الـ16، ليصطدم فريق العاصمة الإيطالية بنظيره ريال مدريد خصم الموسم الجاري في دور الـ16 ولعب حينها صلاح الـ90 دقيقة ذهابًا وإيابا لكنه ودع أيضًا بنتيجة 4-0 في مجموع اللقاءين.

 

وواجه صلاح الريال من جديد في نهائي نفس البطولة، وخسر بنتيجة 3-1 في نصف الساعة فقط قبل أن يخرج للإصابة الشهيرة.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق