سيمبا الاستثناء الوحيد في الجولة الأولى بدوري أبطال إفريقيا

الكابتن 0 تعليق ارسل طباعة

يسعى فريق الأهلي إلى ادراك انتصار لم يتحقق خارج ملعبه في دور المجموعات في بطولة دوري أبطال إفريقيا منذ انتصاره على فريق الترجي الرياضي التونسي في الجولة الخامسة ضمن المجموعة الأولى في بطولة 2018، وذلك حين يلتقي فريق سيمبا التنزاني في الجولة الثانية في المجموعة الأولى على الملعب الوطني غدا في الساعة الثالثة مساء.

وهذه المباراة بمثابة صراع مبكر جدا من أجل صدارة المجموعة بعد أن تمكن كل فريق من حصد أول 3 نقاط في الجولة الأولى، ولكن مع الاختلاف إذا كان الأهلي يتصدرها بفارق الأهداف إذ فاز على فريق المريخ السوداني بثلاثية نظيفة على ستاد القاهرة، فإن سيمبا فاز خارج ملعبه على فريق فيتا كلوب من جمهورية الكونغو الديمقراطية بهدف يتيم، والمدهش أنهما ألتقيا منذ عامين على ملعب الشهداء ( ملعب فيتا كلوب )، ولم يخسر سيمبا فقط، ولكن بنتيجة ثقيلة جدا بخمسة أهداف نظيفة.

على أي حال سيمبا هو الفريق الوحيد بين كل أندية دوري أبطال إفريقيا الذي تمكن من الفوز خارج ملعبه في الجولة الأولى، وبالمناسبة هي أول مرة ينتصر فيها خارج ملعبه منذ لعب في البطولة.

بينما تراوحات نتائج بقية الأندية خارج ملاعبها بين التعادل، وحدث مرتين فقط حيث نجح فريق شباب رياضي بلوزداد الجزائري في الخروج متعادلا سلبيا مع فريق تي بي مازيمبي من جمهورية الكونغو الديمقراطية على ملعب مازيمبي ضمن المجموعة الثانية، كما خطف فريق مولودية الجزائر نقطة غالية جدا من فريق الزمالك بعد أن فرض عليه التعادل السلبي على ستاد القاهرة ضمن المجموعة الرابعة.

بينما في المباريات الأخرى خسر الهلال السوداني أمام فريق ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي بهدفين دون رد ضمن المجموعة الثانية.

وفي المجموعة الثالثة انهزم فريق بيترو أتلتيكو الأنجولي أمام حوريا الغيني بهدفين دون مقابل على استاد 28 سبتمبر في حين لم تلعب المباراة الأخري بين فريقي الوداد الرياضي المغربي، وكايزر شيفس الجنوب إفريقي.

وفي المجموعة الرابعة خسر فريق تونجيث السنغالي الذي يشارك لأول مرة في البطولة أمام الترجي بصعوبة 2 – 1 على الملعب الأولمبي حمادي العقربي.

وبشكل عام هي المرة الثالثة التي يدخل سيمبا دور المجموعات، فأول مرة كانت في بطولة 2003، وخسر  بـ3 أهداف دون رد أمام فريق إنييمبا النيجيري في الجولة الأولى ضمن المجموعة الأولى، وكانت خارج ملعبه.

انتصار سيمبا خارج ملعبه يدل على أن مستواه تطور كثيرا، وينذر الأهلي بمباراة صعبة جدا، ففريق استطاع أن يفوز خارج ملعبه، فمابالك بمستواه وأداءه على ملعبه، فمؤكد سيكون أشرس، وهذا الانتصار أيضا رسالة واضحة للمنافسين معه في المجموعة إنه ناوي على المنافسة على الصعود إلى دور الـ8، وتكرار انجازه في بطولة 2019، والمفارقة أن كان معه في المجموعة أيضا الأهلي وفيتا كلوب.

 

 

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الكابتن ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الكابتن" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق