​براءة عامل متهم بطبع المصحف بدون ترخيص في السيدة زينب

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

قضت محكمة جنايات القاهرة، الدائرة 23 جنوب، المنعقدة بالتجمع الخامس، برئاسة المستشار حمادة شكري، ببراءة "سيد.ع" عامل بمكتبة، في اتهامه بطبع وتداول مطبوعات المصحف الشريف، بدون ترخيص، في السيدة زينب.

 

وعقدت الجلسة برئاسة المستشار حمادة محمد شكري، وعضوية المستشارين ناصر صادق بربري وأسامة محمد وأمانة سر ياسر عبد العاطي وعبد المسيح.

 

وكشف أمر إحالة المتهم إلى محكمة الجنايات أنه قام وآخر مجهول بطبع وتداول مطبوعات المصحف الشريف بدون ترخيص

وتصريح من الجهة المختصة وهو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف على النحو المبين بتقرير الجهة، كما أن المتهم لم يودع نسخة من الكتب المطبوعة والمعروضة بدار الكتب والوثائق قبيل عرضها.

 

وتضمنت شهادة عقيد شرطة وضابط مباحث الإدارة العامة للمصنفات وحماية الملكية الفكرية أنه أثناء مروره بدائرة القسم شاهد مكتبة تعرض خدماتها للجمهور وتحمل اسم دار

توزيع والنشر وكان المتهم يتداول في كتب دينية خلت من تصريح الإدارة العامة للبحوث والتاليف والترجمة بالأزهر الشريف وذلك بفحص الكتب وعذي قصد المتهم للتداول فيها.

 

وتضمنت ملاحظات النيابة العامة بالقضية أن تقرير جهاز نقطة الاتصال لشئون حماية الملكية الفكرية، أكد أن الكتب الدينية المضبوطة خالية من تصريح الإدارة العامة للبحوث والتاليف والترجمة بالأزهر الشريف بالتداول، كما ثبت بتقرير اللجنة المشكلة من مجمع البحوث الإسلامية يفيد عدم وجود تصريح بتداول الكتب محل الحرز لأن بها آيات قرانية وأحاديث نبوية شريفة كما أن الآيات والأحاديث بها أخطاء.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق