تفاصيل سقوط أخطر شبكة راغبى المتعة من فيسبوك

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

تمكنت أجهزة الامن من ضبط شخص وسيدتين بالقاهرة لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادى عبر شبكة الإنترنت .


ورصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الأمن الإجتماعى، إحدى الصفحات على موقع التواصل الإجتماعى " الفيس بوك " تحوى العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى يبدى من خلالها المُعلن إستعداده لإحضار فتيات لممارسة الأعمال المنافية للآداب بمقابل مادى لمدة أسبوع تحت ستار الزواج العرفى محدد المدة.

 

وبإجراء التحريات وجمع المعلومات أمكن تحديد القائم على إدارة الصفحة المشار

إليها وتبين أنه أحد الأشخاص (بدون عمل – مقيم بدائرة قسم شرطة الجيزة- له معلومات جنائية) وبصحبته سيدتين ( زوجته – مقيمة بدائرة قسم شرطة دار السلام بمحافظة القاهرة – لها معلومات جنائية ، إحدى السيدات "بدون عمل" – مقيمة بدائرة قسم شرطة الأربعين بمحافظة السويس – لها معلومات جنائية) .

 

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطهم وذلك حال تواجدهما بدائرة قسم شرطة

مصر القديمة بمحافظة القاهرة، وبحوزتهما (3 هاتف محمول أحدهم خاص بالمتهم الأول محمل عليه الرسائل والمحادثات التى تؤكد نشاطه الآثم).

 

وبمواجهتهم أقر المتهم الأول بقيامه بتسهيل وإستغلال زوجته وعدد من السيدات لممارسة الأعمال المنافية للآداب عبر شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالى على النحو المشار إليه، وأضاف بأنه قد أنشأ الصفحة لذات الغرض، كما أقرتا المتهمتان بإعتيادهما ممارسة الأعمال المنافية للآداب نظير مبالغ يتقاسمونها فيما بينهم ، تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

 

جاء ذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمواجهة الجريمة بشتى صورها، لاسيما الجرائم المرتكبة عبر شبكة المعلومات الدولية الإنترنت والتصدى لكافة الممارسات المنافية للآداب العامة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق