بسبب جحود ابنها.. حكاية محاولة انتحار عجوز الهرم

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 لم تجد السيدة العجوز طريقًا بعدما اعتلى جحود ابنها أرجاء حياتها؛ لتجرد نجلها من مشاعر الإنسانية وطرده لها من مسكنها طمعًا في الزواج داخل شقتها، سوى أن تنهي حياتها بطريقة مأساوية.

 

 تعود أحداث الواقعة عندما شاهد أحد الأهالي منطقة الهرم سيدة مسنة تبكى أثناء سيرها بالشارع، وفوجئ

بعد ذلك قيامها بإلقاء نفسها في نهر النيل، على الفور استغاث بباقي أهالي المنطقة وقاموا على الفور بإنقاذها من الغرق.


 وعندما سألوها الأهالي عن سبب إقدامها على الانتحار انفجرت في البكاء، وروت قصتها ونقلها الأهالي إلى

المستشفى لإسعافها وإبلاغ قوات الشرطة.


 تلقت غرفة النجدة بلاغًا من الأهالي بقيام سيدة مسنة بإلقاء نفسها بنهر النيل، وقام الأهالي بإنقاذها، على الفور انتقل رجال المباحث لمكان الحادث، وتبين قيام سيدة تدعي "م.ن"، 60 سنة، بإلقاء نفسها في نهر النيل بسبب مرورها بأزمة نفسية بعدما طردها ابنها من المنزل، ولا شبهة جنائية.


 وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق