الأمن يحبط ترويج كمية من الحشيش في مدينة بلبيس بالشرقية

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

تمكنت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات فرع العاشر من رمضان، بإشراف اللواء معتز توفيق، مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، من ضبط عاطلين مقيمين في الصالحية الجديدة بالشرقية، بحوزتهما 15 طربة من مخدر الحشيش، قبل ترويجها بمدينة بلبيس، وتم إحالتهما لنيابة بلبيس، بإشراف المستشار الدكتور محمد الجمل، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية.

 

البداية كانت عندما وردت معلومات سرية لضباط الإدارة العامة للمخدرات فرع العاشر من رمضان، عن قيام " عبد السلام م ال " 57 سنة عاطل مقيم شمال سيناء، وله محل إقامة في

الصالحية الجديدة الشرقية، و" محمد ع ر ال" مقيم الإسماعيلية، وله محل إقامة بالصالحية الجديدة، بالإتجار في المواد المخدرة علي نطاق واسع، وخاصة مخدر الحشيش داخل مدينة بلبيس، وتم التنسيق مع الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الشرقية، وتم عمل كمين لهما أسفل كوبرى بلبيس العلوى، بحوزتهما 15 طربة من مخدر الحشيش تزن كيلو ونصف جرام تقريبا، وتم التحفظ عليهما وعلى المضبوطات  وإحالتهما للنيابة العامة، وتحرر المحضر رقم 28777 جنايات بلبيس لسنة 2020 .

 

يذكر أن المادة 33 من قانون العقوبات عاقبت كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدء من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنية مصري، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنية مصري، وهذا في حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أي شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية، وينص قانون العقوبات في المادة رقم 34، أن عقوبة الإتجار بالمخدرات في داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق