تعرّف على أسعار الذهب بالأسواق المحلية اليوم 1 نوفمبر

الوفد 0 تعليق ارسل طباعة

 سجلت أسعار المشغولات الذهب في الأسواق المصرية استقرارها مع بداية تعاملات اليوم الأحد 1 نوفمبر 2020، ليسجل سعر جرام الذهب عيار 21، وهو الأكثر رواجًا في الأسواق المحلية، نحو 822 جنيهًا.

 

 جاء ذلك على خلفية ارتفاع محدود بقيمة 4 دولارات بالسعر العالمي للأوقية، التى ارتفعت نحو 1874 إلى 1878 دولارًا، وهو ما أثر على الذهب فى مصر ليرتفع جنيهين لجميع الأعيرة.

 

 وارتفعت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات الجمعة الماضية، وقفز عيار الذهب بقيمة تراوحت من جنيهين إلى 4 جنيهات، بينما ارتفع عيار 21 بنحو 3 جنيهات في سعر الجرام الواحد من

دون المصنعية.

 

 يأتي ذلك بعد تراجع أسعار الذهب في مصر، في بداية تعاملات الجمعة، بشكل طفيف، وفقد عيار الذهب نحو جنيه واحد في سعر الجرام الواحد من

دون المصنعية.

 وسجل سعر جرام الذهب، عيار 18 نحو 704 جنيهات، وعيار 24 نحو 939 جنيهًا، والجنيه الذهب سجل نحو 6676 جنيهًا.

 

 حققت أسعار الذهب أمس ارتفاعًا طفيفصا بعد تراجع الدولار، ما دفع تدفقات الملاذ الآمن صوب المعدن الأصفر مجددًا بعد زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا في الولايات

المتحدة وأوروبا، مما يهدد بانحراف تعافي الاقتصاد العالمي عن مساره.

 

 قال إدوارد مويا، كبير محللى السوق لدى أواندا، "يبدو أن انتعاش الدولار بلغ نهايته"، مضيفًا "انتشار الفيروس سيوفر ضغطًا إضافيًا على الكونجرس لتقديم المزيد من الدعم، ذلك سيعزز تداول التحفيز مستقبلًا"، وفقًا لوكالة رويترز.

 

 سجلت الولايات المتحدة رقمًا قياسيًا جديدًا للإصابات الجديدة فى يوم واحد، الخميس الماضى، بينما أمرت ألمانيا وفرنسا بإجراءات عزل عام جديدة.

 ويتجه الذهب فى مساره لتسجيل انخفاض للشهر الثالث على التوالى، مع تأثر المعنويات سلبًا بفعل عدم إحراز تقدم بشأن حزمة تحفيز أمريكية جديدة، إذ إن المعدن الأصفر يعتبر تحوطًا فى مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

 وعلى رغم تراجعه فى الآونة الأخيرة، فإن الذهب مرتفع 24% تقريبًا منذ بداية العام بفضل إجراءات تحفيز غير مسبوقة على مستوى العالم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الوفد ولا يعبر عن وجهة نظر استراحة وانما تم نقله بمحتواه كما هو من "الوفد" ونحن عبر مجلة استراحة غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

أخبار ذات صلة

0 تعليق